المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل زعيم “داعش” في سوريا بضربة أميركية

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، أن قوات الجيش والاستخبارات الأمريكية نجحت في تنفيذ غارة جوية في سوريا ضد أحد كبار قادة تنظيم “داعش” ماهر العقال.

قال بايدن في بيان نشره البيت الأبيض عبر موقعه الإلكتروني إن “موت العقال في سوريا سيؤدي إلى إخراج إرهابي رئيسي من الميدان ويحد بشكل كبير من قدرة داعش على التخطيط وتنفيذ عملياته في المنطقة”، مشيرا إلى أنها “مثل العملية الأمريكية في فبراير التي قضت على زعيم “داعش”، تبعث برسالة قوية إلى جميع الإرهابيين الذين يهددون وطننا ومصالحنا في جميع أنحاء العالم”.

وأكد أن “هذه الضربة الجوية تمثل تتويجا لعمل استخباراتي حازم ودقيق وتقف كدليل على شجاعة ومهارة قواتنا المسلحة. كما توضح أن الولايات المتحدة لا تطلب الآلاف من القوات في مهام قتالية لتحديد التهديدات التي تواجه بلدنا والقضاء عليها”.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، أعلنت اليوم مقتل زعيم تنظيم “داعش” في سوريا بضربة نفذتها طائرة مسيرة أميركية.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية في البنتاغون، ديف إيستبرن، إن ماهر العقال قتل أثناء ركوبه دراجة نارية، بالقرب من جندريس في سوريا

وأوضح المتحدث أن العملية أسفرت كذلك عن إصابة أحد كبار مساعدي زعيم تنظيم داعش بجروح خطيرة.

ووفق مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن العقال كان يحمل هوية مزورة تحمل اسم شخص آخر، صادرة عن المجلس المحلي في عفرين، حيث يعمل ضمن فصيل “جيش الشرقية”، الموالي لتركيا.

وانتقل العقال من منطقة “نبع السلام” عام 2020 إلى منطقة عفرين بتسهيل من قادة في فصيل “جيش الشرقية” حيث كان قياديا بارزا بتنظيم “الدولة الإسلامية” إبان سيطرة التنظيم على مدينة الرقة.

وهو شقيق فايز العقال، الذي شغل منصب أمير اللجنة المفوضة (إداراة الولايات) قبل مقتله في مشهد شبه متطابق بمدينة الباب في يونيو عام 2020، حسب المرصد.

وكانت القيادة المركزية الأميركية أعلنت نهاية الشهر الماضي، أنها نفذت غارة على جماعة تنتمي إلى تنظيم “القاعدة” في محافظة إدلب السورية الإثنين.

واستهدفت الضربة “أبو حمزة اليمني”، أحد كبار قادة “حراس الدين”، المنظمة الإرهابية المتحالفة مع تنظيم “القاعدة”.

وتحذر واشنطن من أن “داعش” لا يزال يخطط لإعادة تشكيل صفوفه وتنفيذ هجمات في المنطقة وخارجها. وتساعد القوات الأميركية في جهود محاربة التنظيم مع الشركاء المحليين في سوريا والعراق.

وقالت نائبة مساعد وزير الدفاع الأميركي لشؤون الشرق الأوسط، دانا سترول، إن “داعش” يشكل تهديدا للمنطقة، رغم عدم سيطرته على أراض في العراق وسوريا.

 

المصدر:   المركزية