المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل عقيد سوري متأثراً بإصابته في قصف تركي سابق شمال حلب

قتل ضابط برتبة “عقيد” سوري، متأثراً بجراحه في قصف تركي سابق على ريف منطقة عفرين في شمال غرب محافظة حلب. 
وكانت القوات التركية قد قصفت في الـ 12 كانون الثاني 2023، مناطق تواجد قوات سوريا الديمقراطية وقوات الحكومة السورية شمال غرب محافظة حلب.
القصف آنذاك، أسفر عن مقتل 3 ضباط من الجيش السوري بينهم لواء، ليرتفع عددهم اليوم الأحد (15 كانون الثاني 2023)، إلى 4 قتلى.
العقيد المقتول، ينحدر من قرية القلايع بريف اللاذقية وقضى متأثراً بجراحه التي أصيب بها في القصف المدفعي الذي نفذته القوات التركية لمواقعهم في قرية مياسة بريف عفرين، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.
وفي مطلع كانون الثاني الجاري، أصيب 6 عناصر من قوات الحكومة السورية إثر قصف تركي على نقطة تمركز لهم في قرية عقلمية بعفرين الواقعة بريف حلب الشمالي.
يشار إلى أن عفرين، وهي منطقة كوردية تابعة لروجافآي كوردستان (شمال شرق سوريا)، قد وقعت تحت سيطرة تركيا وفصائل سورية معارضة بعد عملية “غصن الزيتون” عام 2018، وقد مارسوا فيها انتهاكات وعمليات تخريب واسعة بحق المدنيين الباقين هناك وممتلكات المهجّرين، كما قطعوا آلاف الأشجار الحراجية التي تعرف بها عفرين، فيما انتهجوا عملية تغيير ديمغرافي في المنطقة عبر توطين عوائل سورية من مناطق أخرى في بيوت السكان الكورد الأصليين.

المصدر: رووداو