المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل عنصر من قوات الحكومة السورية برصاص الفصائل المسلحة بريف إدلب

دون تحقيق أيِّ تقدُّمٍ واضح على الأرض، اشتباكاتٌ وقصفٌ متبادل بشكلٍ شبهِ يومي، بين قوات الحكومة السورية من جهة والفصائل المسلحة التابعة للقوات التركية وهيئة تحرير الشام  الذراع السوري لتنظيم القاعدة من جهةٍ أخرى، بمناطقَ مختلفة شمال غربي البلاد.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد بمقتل عنصرٍ من قوات الحكومة السورية برصاص الفصائل المسلحة التابعة للقوات التركية، على محور مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، وذلك في إطار تصاعدٍ بالاستهدافات المتبادلة بين الجانبين خلال الفترة الأخيرة.

في السياق، قصفت القوات الحكومية بعشرات القذائف المدفعية، مواقعَ تابعةً للفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام، في محيط قريتي قليدين والعنكاوي بريف حماة الشمالي الغربي، ما أسفر عن أضرارٍ ماديةٍ كبيرة في ممتلكات المدنيين، دون ورود معلوماتٍ عن خسائرَ بشرية.

يأتي ذلك، بعد ساعاتٍ على تنفيذ هيئة تحرير الشام، قصفاً عنيفاً على مواقعَ تابعةٍ لقوات الحكومة، على محور قرية الشيخ بريف حلب الغربي، دون معلوماتٍ عن سقوط ضحايا.

تصعيدٌ، يأتي في ظل استمرار تحليقٍ مكثّفٍ لطائرات الاستطلاع الروسية في أجواء أرياف إدلب وحلب واللاذقية، وبعد نحو أسبوع على غاراتٍ للطائرات الروسية على ريف إدلب الشمالي، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الفصائل المسلحة والمدنيين.

 

 

 

المصدر: اليوم