فجر قيادي في تنظيم الدولة الإسلامية نفسه بحزام ناسف، بعد محاصرته من القوات الحكومية السورية في جنوب البلاد، وفق ما أورد الإعلام الرسمي نقلاً عن مصدر أمني الأربعاء، في عملية نادرة من نوعها.

وأعلن المصدر السوري، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية “سانا”، عن تنفيذ “الجهات الأمنية المختصة عملية أمنية نوعية” أدت الى “مقتل الإرهابي أبو سالم العراقي” في ريف درعا الغربي “بعد محاصرته وإصابته بعدة طلقات قبل أن يفجر نفسه بحزام ناسف”.

وكان العراقي، وفق المصدر الأمني، الزعيم العسكري للتنظيم المتطرف في جنوب سوريا.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل العراقي الثلاثاء بعد محاصرته من قبل القوات الحكومية ومسلحين محليين. وقال إنّه كان يتوارى عن الأنظار في المنطقة منذ عام 2018، وشارك في الاغتيالات والفوضى التي تشهدها منطقة الجنوب السوري بين الحين والآخر.