المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل قياديين في تنظيم داعش بغارة اميركية شرقي سوريا

قتل الجيش الاميركي مسؤولين اثنين في تنظيم داعش خلال غارة نفذها بواسطة طوافة شرقي سوريا، بحسب ما اعلنته قيادته المركزية (سنتكوم) في بيان الاحد.

واشار البيان الى ان العملية التي قال انه جرى التخطيط لها بشكل مفصل “واحادي” لضمان نجاحها، لم تسفر عن سقوط مدنيين، وذلك بحسب تقييم اولي.

واعتبران مقتل المسؤولين في داعش خلال هذه العملية سيسهم في اضعاف قدرته “على التخطيط وشن اعتداءات تزعزع الاستقرار في الشرق الاوسط”، مؤكدا التزام الولايات المتحدة مواجهة تهديد التنظيم “بالشراكة مع القوات المحلية”.

يشنّ التحالف الدولي بقيادة واشنطن غارات وعمليات ضد عناصر داعش في سوريا بين الحين والآخر، وذلك في اطار ملاحقته لهم منذ إعلان القضاء على “دولة الخلافة” في 2019.

ومن جانبه، قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان العملية الاميركية نفذت في قرية الزر في ريف دير الزور الشرقي، وبالتعاون مع قوات سوريا الديموقراطية التي يهيمن عليها الاكراد.

ووصف مدير المرصد رامي عبد الرحمن العملية بإنها “أبرز عملية ضد التنظيم” في المنطقة التي تهدد تركيا بشن هجوم بري جديد فيها ضد الأكراد الذين تدعمهم واشنطن.

وتتواجد القوات الأميركية في قواعد في محافظة الحسكة والرقة (شمال) ودير الزور التي يسيطر عليها الاكراد.

وتمكن الجيش الاميركي من قتل أو اعتقال قادة للتنظيم في عمليات سابقة، استهدفت أبرزها زعيمي داعش أبو بكر البغدادي وأبو ابراهيم القرشي.

المصدر:  البوابة