المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل محام تحت التعـذيب داخل سجون الاستخبارات التركية في عفرين

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل المحامي لقمان حميد حنان تحت وطأة التعذيب في سجون استخبارات التركية في مدينة عفرين بعد اختطافه منذ يومين من منزله الكائن في حي المحمودية .

ليس بعيداً عن سياسات حكومة دمشق في تكميم الأفواه تمارس السلطات التركية ذات السياسات ضد المواطنين في المناطق السورية المسيطر عليها من قبل القوات التركية وفصائلها من قتل وخطف واغتصاب واستيلاء على الممتلكات .

حيث قتل صبيحة امس المحامي لقمان حميد حنان “تحت وطأة التعذيب في سجون الاستخبارات التركية في مدينة عفرين بعد اختطافه منذ يومين من منزله الكائن في حي المحمودية .

وينحدر المحامي من قرية حاج قاسما التابعة لناحية ماباتا ويعاني من مرض مزمن، وسبق وأن جرى اختطافه على يد مرتزقة ما يسمى بالشرطة العسكرية وأفرج عنه بعد دفع ذويه فدية مالية كبيرة .

وبهذا الصدد اعتبر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ جريمة قتل المحامي لقمان ترقى لجرائم ضد الإنسانية و استنكر استمرار اتباع سياسة كم الأفواه التي تمارسها دولة الاحتلال ومرتزقتها ضمن المناطق السورية المحتلة من خلال اعتقال الصحفيين والحقوقيين والمثقفين دون وجود أيّ جرم أو تهمة محددة سوى تعبيرهم المشروع حول ما يجري من تجاوزات مستمرة من قبل دولة الاحتلال االتركي من انتهاكات لحقوق الإنسان وتهميش الواقع المعيشي للمدنيين .

ومنذ بداية الاحتلال التركي لأراضي سوريا رصد مركز توثيق الانتهاكات عدد الذين قتلوا تحت التعذيب في سجون المحتل ومرتزقته إلى مئة وثمانية وثمانين مواطناً بينهم نساء وأطفال .

مرتزقة هيئة تحرير الشام يداهمون منزلا فيه مستوطنات في ناحية جندريسه

هذا ولا تقف جرائم الاحتلال التركي عند المواطنين فقط بل يتمدد في بعض الأحيان إلى المستوطنين الذين جلبتهم الاتفاقيات الثلاثية إلى المنطقة حيث داهم مرتزقة “هيئة تحرير الشام” خلال الأيام منزل تقطنه مجموعة من النساء المستوطنات في ناحية جندريسة بريف عفرين المحتلة معرضين النساء للإساءة البدنية.

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي مقطعاُ مصوراً يظهر فيه مجموعة من المستوطنات اللواتي تعرضن للإساءة خلال عملية مداهمة وكسر الأبواب من قبل مرتزقة هيئة تحرير الشام يرتدون ملابس مرتزقة الشرطة العسكرية التابعة للاحتلال التركي.

مرتزقة الحمزات يقطعون 190 شجرة زيتون لأهالي مدينة عفرين المحتلة

ومن جانب آخر أفادت مصادر محلية من مدينة عفرين المحتلة بإقدام مرتزقة الحمزات التابعة للاحتلال على قطع “مئة وتسعين “شجرة زيتون من حقل يقع بين قرية كفرشيله و حي المحمودية بمدينة عفرين المحتلة تعود ملكيتها لكل من المواطنين الدكتور “إحسان حاجي سليمان” و المواطن فيلك حاجي سليمان بالإضافة لمواطن ملقب بأبو بشير .

 

 

 

 

المصدر: روناهي