المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل وإصابة 10 عناصر من قوات الحكومة السورية بريف حلب الغربي

قصف واستهداف متبادل مشهد بات يتكرر بشكل شبه يومي في الشمال السوري، ما يسفر عن قتلى وجرحى في صفوف الطرفين وخسائر مادية كبيرة، بالإضافة لنشر الخوف والرعب في نفوس المدنيين.

ففي أحدث تلك الاستهدافات، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عناصر من الفصائل المسلحة التابعة للقوات التركية، استهدفوا بصاروخ موجه تجمعاً لقوات الحكومة السورية قرب إحدى سيارات الإطعام على محور عنجارة بريف حلب الغربي شمال سوريا.

المرصد السوري، أكد أن الاستهداف أسفر عن مقتل عنصرين من قوات الحكومة وإصابة ثمانية آخرين بجروح خطيرة مما يرجح ارتفاع حصيلة القتلى.

وأوضح المرصد أن الاستهداف جاء رداً على القصف الذي نفذته قوات الحكومة بالقذائف الصاروخية على قرى سان ومجدليا وبينين وحرشها في جبل الزاوية جنوبي إدلب، لافتاً إلى مقتل عنصر من الفصائل المسلحة جراء هذا الاستهداف على محاور القتال في منطقة جبل الزاوية.

مقتل امرأة وإصابة آخرين بقصف لقوات الحكومة بريف إدلب

كما فقدت امرأة حياتها وأصيبت أخرى وطفل بجروح خطيرة، نتيجة قصف مدفعي نفذته قوات الحكومة السورية على بلدة معارة النعسان في ريف إدلب قرب الحدود الإدارية مع محافظة حلب.

هذا وفي وقت سابق تبادلت قواتُ الحكومة قصفاً صاروخياً مع فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين”، على محاور كبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، ترافق مع استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة أيضاً.

كما قصفت فصائل الفتح المبين مواقع لقوات الحكومة في محور جبل أبو علي بريف اللاذقية الشمالي، في حين استهدفت قوات الحكومة بقذائف المدفعية مناطق في الفطيرة وفليفل وسفوهن وبينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

 

المصدر: اليوم