المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل 12 في غارات تركية على شمال سوريا والعراق.. أنقرة: “حان وقت الحساب”

نفذت طائرات عسكرية تركية ضربات جوية على قواعد للمسلحين الأكراد في شمال سوريا وشمال العراق تُستخدم لشن هجمات على أنقرة، بحسب وزارة الدفاع التركية.
وأضافت الوزارة في بيان أن الضربات استهدفت قواعد حزب العمال الكردستاني المحظور، وميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تقول تركيا إنها جناح لحزب العمال الكردستاني.
ونشرت الوزارة على حسابها في تويتر بالبداية صورة لمقاتلة تقلع لتنفيذ غارة ليلية في موقع لم تحدّده، وأرفقت الصورة بعبارة “دقّت ساعة الحساب! سيدفع الأوغاد ثمن اعتداءاتهم الغادرة”، في إشارة إلى العبوة الناسفة التي انفجرت في اسطنبول في 13 الجاري وأوقعت ستة قتلى واتّهمت أنقرة حزب العمّال الكردستاني بالوقوف خلف تفجيرها.
وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فقد أسفرت غارات جوية تركية على مواقع عدّة في شمال سوريا وشمالها الشرقي ليل السبت-الأحد عن سقوط 12 قتيلاً على الأقلّ، ستّة منهم ينتمون إلى قوات سوريا الديموقراطية التي يقودها المقاتلون الأكراد وستة إلى قوات النظام السوري.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إنّ القصف التركي طال مواقع تابعة لقوات سوريا الديموقراطية في محافظتي حلب (شمال) والحسكة (شمال شرق)، ونقاطاً تنتشر فيها قوات النظام السوري في محافظتي الرقة والحسكة (شمال)، مشيراً إلى أنّ حصيلة القصف هي 12 قتيلاً.
وكانت تركيا أعلنت الثلاثاء أنها تعتزم ملاحقة أهداف في شمال سوريا بعد أن تكمل عملية عبر الحدود ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني المحظور في العراق، وذلك بعد الانفجار الذي وقع الأسبوع الماضي في إسطنبول وأدى إلى سقوط قتلى.
واتهمت الحكومة التركية مسلحين أكرادا بالمسؤولية عن الانفجار الذي وقع في شارع الاستقلال في إسطنبول يوم 13 نوفمبر تشرين الثاني، وأدى إلى مقتل ستة أشخاص وإصابة أكثر من 80.
ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الانفجار الذي وقع في الشارع المخصص للمشاة في إسطنبول، ونفى حزب العمال الكردستاني وقوات سوريا الديمقراطية مسؤوليتهما.
وفي وقت سابق، قالت قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد إن طائرات تركية قصفت قريتين مأهولتين بالنازحين داخلياً في شمال سوريا.
ونفذت تركيا ثلاث عمليات توغل حتى الآن في شمال سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية السورية، والتي تقول إنها جناح لحزب العمال الكردستاني.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال في وقت سابق إن تركيا قد تنفذ عملية أخرى ضد وحدات حماية الشعب الكردية.

المصدر:  الخليج