المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل 12 من عمال حقل نفطي بسوريا.. بعد هجوم داعش على حافلاتهم

مدير المرصد السوري قال إن الهجوم بدأ بتفجير عبوات ناسفة لدى مرور الحافلات قبل أن يبادر عناصر التنظيم الى إطلاق الرصاص عليها

قتل عشرة من عمال حقل نفطي في شرق سوريا وأصيب اثنان آخران جراء “اعتداء” استهدف ثلاث حافلات كانت تقلهم، وفق ما أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” الجمعة.

وأفادت الوكالة عن مقتل “عشرة عمال وإصابة اثنين آخرين جراء اعتداء إرهابي استهدف ثلاث حافلات تقل العاملين في حقل التيم النفطي في دير الزور” في شرق البلاد، من دون ان تحدّد طبيعة الاعتداء.

وقال وزير النفط السوري بسام طعمة اليوم الجمعة للتلفزيون الرسمي إن 10 عمال قتلوا فيما أصيب أربعة آخرين في هجوم قرب حقل نفط في دير الزور بشمال
سوريا.

ولاحقا، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الهجوم على حافلات تقل عاملين في حقل التيم النفطي بدير الزور نفذه تنظيم داعش وأوقع 12 قتيلا.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن “الهجوم بدأ بتفجير عبوات ناسفة لدى مرور الحافلات، قبل أن يبادر عناصر التنظيم الى إطلاق الرصاص عليها”.

ويشنّ التنظيم بين الحين والآخر هجمات تستهدف قواعد وآليات عسكرية في منطقة البادية السورية المترامية الأطراف، الممتدة بين محافظتي حمص (وسط) ودير الزور عند الحدود مع العراق، وهي المنطقة التي انكفأ اليها مقاتلو التنظيم منذ إعلان إسقاط خلافته في آذار/مارس 2019 وخسارته كل مناطق سيطرته.

ومع تكرار هجمات التنظيم على القوات الحكومية، تشهد البادية بين الحين والآخر اشتباكات تتخللها أحياناً غارات روسية دعماً للقوات الحكومية، وتستهدف مواقع مقاتلي التنظيم وتحركاته.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً متشعب الأطراف، تسبب منذ اندلاعه في العام 2011 بمقتل نحو نصف مليون شخص وبدمار هائل في البنى التحتية ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

 

 

المصدر:  العربية