قتل 15 عنصراً من قوات النظام على الأقل صباح الاثنين جراء هجوم استهدف حافلة في شمال سوريا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. وأدرج المرصد الاستهداف في إطار “استمرار عمليات تنظيم داعش  في البادية” التابعة لريف محافظة الرقة.

وأوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” من جهتها نقلا عن مصدر عسكري وقوع “هجوم إرهابي” أدى إلى “استشهاد أحد عشر عسكرياً ومدنيين اثنين وجرح ثلاثة عسكريين آخرين”.

ووقع الهجوم على الطريق الذي يربط مدينة الرقة التي كانت من أبرز معاقل تنظيم داعش خلال سيطرته على مساحات واسعة في العراق وسوريا، والخاضة حالياً لسيطرة الأكراد، بمدينة حمص في وسط البلاد الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

من جهته، أعلن تنيظيم داعش عبر وسائل إعلام مسؤوليته عن هجوم استهدف حافلة في شمال سوريا صباح يوم الاثنين وأسفر عن مقتل 13 شخصا أغلبهم من القوات الحكومية.