قتل 15 عنصراً من قوات النظام صباح الاثنين جراء هجوم على حافلة في شمال سوريا، في واحد من أكثر الهجمات حصدا للقتلى منذ نحو عامين، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأدرج المرصد الاستهداف في إطار “استمرار عمليات تنظيم الدولة الإسلامية في البادية” التابعة لريف محافظة الرقة. وأوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” من جهتها نقلا عن مصدر عسكري وقوع “هجوم إرهابي” أدى إلى “استشهاد أحد عشر عسكرياً ومدنيين اثنين وجرح ثلاثة عسكريين آخرين”.