المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل 18 جُنديًّا سُوريًّا وعشرات الجرحى جرّاء انفجار “غامض” استهدف حافلة عسكرية في ريف دمشق

 

قالت شام إف.إم، وهي إذاعة محلية، إن 18 جنديا على الأقل قتلوا في انفجار عبوة ناسفة استهدف حافلة عسكرية في ريف دمشق اليوم الخميس.

ويعد هذا أحد أكثر الهجمات دموية التي تستهدف قوات الحكومة السورية منذ شهور خارج جبهات القتال النشطة. وهناك زيادة في الهجمات التي تستهدف الحافلات على وجه الخصوص، بما في ذلك في ريف دمشق.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن انفجار اليوم الخميس، كما لم تصدر السلطات السورية أي تعليق.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يراقب التطورات العسكرية في الصراع المستمر منذ 11 عاما، إن 17 جنديا قتلوا في الانفجار.

وأدى الصراع في سوريا إلى مقتل مئات الآلاف وترك البلاد ممزقة. وتمكنت القوات الحكومية السورية من استعادة جزء كبير من الأراضي التي فقدتها أمام مقاتلي المعارضة.

وتصاعدت الحوادث الأمنية حول دمشق وأجزاء أخرى من سوريا تسيطر عليها الحكومة.

 

 

 

المصدر: رأي اليوم