المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل 18 عسكرياً سورياً جراء استهداف حافلتهم بعبوة ناسفة قرب دمشق

 

قتل 18 جندياً سورياً وأصيب 27 آخرون بجروح أمس، جراء تفجير بعبوة ناسفة استهدف حافلة عسكرية قرب دمشق، وفق ما نقل الإعلام الرسمي السوري عن مصدر عسكري، في حصيلة دموية تعدّ من بين الأعلى في المنطقة خلال السنوات الأخيرة.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) عن المصدر العسكري قوله «تعرضت صباح الخميس حافلة مبيت عسكرية في ريف دمشق لتفجير إرهابي بعبوة ناسفة مزروعة مسبقاً، ما أدى إلى مقتل 18 عسكرياً وإصابة 27 آخرين».

وحصل الاستهداف وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان في منطقة الصبورة عند أطراف العاصمة السورية، على الطريق الدولي المؤدي إلى لبنان. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الانفجار الذي هز صباح أمس، منطقة الصبورة الواقعة بريف دمشق، ناجم عن استهداف حافلة مبيت عسكرية بعبوة ناسفة، يرجح أنها تابعة للفرقة الرابعة، الأمر الذي أدى لسقوط قتلى وجرحى. وأضاف أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة إلى وجود معلومات عن قتلى آخرين. ويتكرر بين الحين والآخر استهداف حافلات عسكرية في مناطق عدّة في سورية. وتبنى تنظيم «داعش» في 20 يونيو استهداف حافلة في شمال سورية خلال مرورها على طريق يربط مدينة الرقة بمدينة حمص، ما تسبب في مقتل 15 عسكرياً.

 

 

المصدر: الإمارات اليوم