المرصد السوري لحقوق الإنسان : مقتل 32 شخصاً بطرق مختلفة في مناطق الإدارة الذاتية خلال حزيران

أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان، حصيلة الضحايا والقتلى في مناطق نفوذ الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا (روجافا) خلال شهر حزيران الفائت، والذين قضوا بطرق وأساليب مختلفة. 
وبحسب إحصائية للمرصد السوري، اليوم الأربعاء (6 تموز 2022)، فقد وثّق “32 قتيلاً خلال الشهر السادس من العام الجديد، بطرق وأساليب مختلفة ضمن أعمال العنف المستمرة في مناطق نفوذ الإدارة الذاتية”.
الخسائر البشرية الكاملة في أعمال العنف، توزعت وفق ما يلي “11 مسلحاً في اشتباكات عائلية وعشائرية، و11 عسكرياً، 6 منهم قتلوا على يد خلايا تنظيم داعش، و2 برصاص مهربين مسلحين، و2 برصاص الفصائل الموالية لأنقرة، و1 باستهداف جوي من قبل مسيرة تركية”.
وجاء في الإحصائية أيضاً، مقتل “9 مدنيين، هم: شاب باشتباكات بين قسد وقوات الحكومة السورية، و3 بجرائم قتل، وطفل بانفجار قنبلة يدوية، وشخص برصاص خلايا تنظيم داعش، و3 أشخاص بقصف بري من قبل القوات التركية والفصائل الموالية لها”، إضافة لمقتل داعشي بعملية أمنية للتحالف وقوات سوريا الديمقراطية.
وأشار المرصد إلى مواصلة خلايا داعش عملياتها في مناطق نفوذ الإدارة الذاتية، والمتمثلة بشن هجمات مسلحة وتنفيذ اغتيالات بأشكال مختلفة كإطلاق الرصاص والقتل بأداة حادة وزرع عبوات ناسفة وألغام، وصلت لأكثر من 9 عمليات خلال شهر حزيران، وبلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر، 7 أشخاص، هم: مدني، و6 عساكر.
في المقابل، تستمر قوات سوريا الديمقراطية وبدعم من التحالف الدولي بحملاتها الأمنية المكثفة، للحد من نشاط الخلايا سيما في دير الزور بالدرجة الأولى والحسكة والرقة بالدرجة الثانية، وأسفرت تلك الحملات خلال شهر حزيران، عن اعتقال 29 شخص بتهمة التخابر والانتماء لتنظيم الدولة، إلى جانب مقتل قيادي للتنظيم، بحسب المرصد السوري.
يأتي ذلك في وقت تشهد مناطق الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، وفقاً للمرصد، استياءاً شعبياً، نتيجة ارتفاع أسعار مادتي المازوت والبنزين وفقدانها في غالبية محطات الوقود.
فيما شهدت مناطق الإدارة الذاتية خلال الشهر الفائت، 7 اقتتالات مسلحة دموية لأسباب مختلفة، 5 منها في دير الزور و1 في منبج و1 في الحسكة، تسببت بسقوط 11 قتيلاً بالإضافة لأكثر من 25 جريحاً، وفق ما ورد بإحصائية المرصد.
أما إجمالي استهداف المسيرات التركية لمناطق الإدارة خلال حزيران، فقد رصد المرصد أكثر من 2700 من القذائف الصاروخية والمدفعية التي أطلقتها القوات التركية والفصائل الموالية لها على أرياف الحسكة والرقة وحلب، متسببة بمقتل 3 مدنيين على الأقل.
وبخصوص الشبيبة الثورية (جوانن شورشكر)، فقد ذكر المرصد مواصلة الأخيرة في عمليات اختطاف القصّر ودمجهم في العمل العسكري، ففي 17 حزيران، اختطفت الشبيبة السورية طفلاً دون سن 18 من منطقة الدرباسية بريف محافظة الحسكة.
وفي 27 الشهر، اختطفت الشبيبة طفلتين اثنتين دون سن 18، وذلك في منطقة تل تمر بريف الحسكة ومنطقة عين العرب / كوباني بريف حلب الشرقي.

 

 

 

 

المصدر: رووداو