المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل 4 أطفال بانفجار ناجم عن مخلفات الحرب في بنش السورية

قتل أربعة أطفال من عائلة واحدة بانفجار ناجم عن  مخلفات الحرب في مدينة بنش بريف إدلب، شمال غربي سورية، اليوم الاثنين، 5 أيلول/ سبتمبر.

وأعلن الدفاع المدني أن الأطفال الأربعة قتلوا جراء انفجار اللغم ضمن منزل غير مسكون في البناء الذي تقيم فيه عائلتهم في مدينة بنش، حيث انتشلت فرق الدفاع المدني الجثامين وسلمتها للطبابة الشرعية.

بدوره، قال عمر حسين السيد، وهو من أهالي مدينة بنش، لـ”العربي الجديد”، إنه استيقظ في الصباح وذهب إلى قهوة المدينة، حيث سمع صوت انفجار قادم من اتجاه الجامع الكبير في المدينة، وقال: “تركت فنجان القهوة الذي كنت أشربه واتجهت لبناء (أبو نايف السيد علي)، حيث تقيم العائلة النازحة التي قدمت إلى المدينة منذ حوالي أسبوع. الأطفال الأربعة كانوا يلعبون في طابق غير مسكون من البناء حيث حدث الانفجار”.

في المقابل، قال موسى، وهو أحد سكان مدينة بنش، لـ”العربي الجديد”: “سمعنا صوت انفجار، وأتينا بسرعة للمكان، وعرفنا أن الانفجار وقع في البناء في الطابق الثاني. أسعفنا ابنتين إلى المشفى وكانت هناك أشلاء على الأرض. عرفنا أن سبب الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة أو لغم كان موجودا في البناء”.

وفي التفاصيل، بيّن مرصد أبو أمين، خلال حديثه لـ”العربي الجديد”، أن الأطفال هم من عائلة نازحة من بلدة جبالا الغربية مؤلفة من 7 أشخاص، يقيمون في بيت غرب الجامع الجديد في مدينة بنش، والعائلة وصلت حديثا للمدينة، والأطفال هم من عائلة المصطفى.

وبين مصدر إعلامي في الدفاع المدني السوري لـ”العربي الجديد”، أنه منذ بداية العام الحالي حتى الرابع من سبتمبر/ أيلول، وثق الدفاع المدني السوري 22 انفجارا لمخلفات الحرب في مناطق شمال غرب سورية، أدت لمقتل 19 شخصا، بينهم 6 أطفال، وإصابة 24 آخرين، بينهم 15 امرأة.

وبينت مصادر محلية في مدينة بنش لـ”العربي الجديد”، أنه لا يوجد جرحى جراء الانفجار، وأن الأطفال الأربعة قتلوا، وكان من بينهم طفلة نقلت للمشفى بترت أطرافها، ولكنها فارقت الحياة في المشفى بعد إسعافها. ولفتت المصادر إلى أن الأمن العام وصل إلى موقع التفجير بعد حدوثه ولم يقدم أي تفاصيل عن أسباب وجود ألغام أو عبوات ناسفة في البناء السكني.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، في تقرير صدر عنه اليوم الإثنين، أن عدد القتلى جراء مخلفات الحرب ارتفع  إلى “175، بينهم 10 مواطنات و90 طفلا، تعداد الشهداء المدنيين الذين وثقهم المرصد السوري منذ مطلع يناير/كانون الثاني الفائت، جراء انفجار ألغام وأجسام من مخلفات الحرب في سورية، بالإضافة إلى إصابة 255 شخصا، بينهم 16 سيدة و143 طفلًا، ومن ضمن الحصيلة استشهاد رجل وطفلة جراء انهيار بناء متصدع تعرض لقصف سابق في داريا بريف دمشق، و4 مواطنين بانهيار مبنى في حي جوبر، وطفل بانهيار منزل في عدوان بريف إدلب”.

 

 

 

المصدر:  العربي الجديد