المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل 6 عناصر من قوات الحكومة السورية بينهم ضابط بريف درعا

استهدافات شبه يومية من قبل مسلحين مجهولين، تطال قوات الحكومة السورية، وعناصر ممن أجروا ما يعرف بالتسويات، تتسبب غالباً في وقوع قتلى وجرحى.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد بمقتل ضابط من قوات الحكومة وهو مسؤول أمن مستودعات “الكم” في محيط بلدة محجة، برصاص مسلحين مجهولين على أطراف البلدة بريف درعا الشمالي جنوبي البلاد.

إلى ذلك، استهدف مسلحون مجهولون دورية تضم مدير ناحية الجيزة وعناصر مما يعرف بجهاز الشرطة التابع لقوات الحكومة السورية، على الطريق الواصل بين بلدتي الجيزة وغصم بريف درعا، ما أسفر عن مقتل عنصر من قوات الحكومة وإصابة اثنين آخرين، فيما لايزال مصير مدير الناحية مجهولاً وسط معلومات عن اختطافه من قبل المسلحين.

وفي بلدة النعيمة بريف درعا قتل ثلاثة عناصر مما تسمى بالمخابرات العسكرية التابعة لقوات الحكومة وأُصيب آخرون في هجوم لمسلحين مجهولين، على حاجز لهم في البلدة، كما وقتل عنصر آخر في مدينة الصنمين بريف المحافظة برصاص مسلحين مجهولين وسط استنفار أمني كبير لقوات الحكومة في المنطقة.

وفي سياق متصل، قتل عنصر سابق من الفصائل المسلحة ممن أجروا ما يعرف بالتسويات برصاص مسلحين مجهولين في مدينة الصنمين بريف درعا.

هذا وتعيش درعا حالة من الفوضى والفلتان الأمني، تسبب بمقتل أربعمئة وتسعة وثمانين شخصاً بينهم مئة واثنان وثمانون من قوات الحكومة منذ مطلع العام الجاري بحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

المصدر: اليوم