المرصد السوري لحقوق الإنسان : مقتل 7 أشخاص بغارة روسية غربي إدلب

قتل 7 أشخاص يينهم 5 أطفال جراء غارة روسية غربي محافظة إدلب السورية، استهدفت أطراف بلدة الجديدة واليعقوبية بريف مدينة جسر الشغور. 
وبحسب وسائل إعلام محلية في المدينة، القصف طال منزلاً سكنياً، وأسفر عن 7 قتلى بينهم 5 أطفال، إضافة لإصابة 14 آخرين غالبيتهم اطفال ونساء.
المعلومات الأولية تفيد بإقلاع طائرتين حربيتين روسيتين من قاعدة حميميم بريف اللاذقية.
ووفقاً لـ”الدفاع المدني السوري”، فإن “سبعة مدنيين بينهم أربعة أطفال من عائلة واحدة قتلوا، وجرح 12 آخرون بينهم ثمانية أطفال، باستهداف روسي لمزرعة خاصة بتربية الدواجن يقطنها مهجرون على أطراف قرية الجديدة، ومنازل مدنيين على أطراف قرية الجانودية، في ريف إدلب الغربي”.
وحلقت أمس طائرة حربية روسية في أجواء ريف إدلب، وحلب، بالتزامن مع قصف قوات الحكومة السورية بالمدفعية الثقيلة الأطراف الشرقية لبلدة آفس بريف ادلب الشرقي، ومحيط قرية كفرتعال بريف حلب الغربي، نقلاً عن المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وفي الـ28 حزيران الماضي، أعلنت القيادة المركزية الأميركية، استهدافها لقيادي في تنظيم “حراس الدين” عبر غارة جوية في محافظة إدلب، والتي تسيطر عليها فصائل معارضة سورية موالية لتركيا.
القيادي المستهدف، وفق بيان القيادة المركزية الأميركية، هو المدعو “أبو حمزة اليمني”، ويعدّ أكبر قادة “حراس الدين” وهو تنظيم “إرهابي متحالف مع القاعدة”.
وتعد محافظة إدلب، التي تسيطر عليها فصائل معارضة سورية وتركيا، خاضعة لاتفاقية “خفض التصعيد” بين تركيا وروسيا، بعد الإتفاق بينهما على وقف إطلاق النار وذلك عام 2017.

 

 

المصدر:  رووداو