المرصد السوري لحقوق الإنسان : مقتل 7 جنود بغارات إسرائيلية على مطار دمشق

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان فجر السبت، بتنفيذ إسرائيل قصفا جويا على مواقع في مزارع الغسولة قرب مطار دمشق الدولي ومحيط منطقة السيدة زينب ومنطقة الكسوة في ريف دمشق تتمركز فيها ميليشيات موالية لإيران.

وأضاف أن الهجوم أسفر عن سقوط 7 قتلى بينهم 2 من الميليشيات الإيرانية.

لكن مصدرا عسكريا في جيش النظام السوري أفاد بقُتل 5 جنود سوريين، في الهجوم الجوي الإسرائيلي، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية “سانا”.

وقال المصدر إن “إسرائيل نفذت هجوما جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه شمال شرق بحيرة طبريا مستهدفا مطار دمشق الدولي وبعض النقاط جنوب مدينة دمشق”.

وأضاف “تصدت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ وأسقطت معظمها، وأدى الهجوم إلى مقتل خمسة عسكريين ووقوع بعض الخسائر المادية”.

يذكر أن الاستهداف الاسرائيلي هو الـ 25 للأراضي السورية خلال العام 2022.

يأتي هذا التصعيد بعدما اتهم وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إيران، يوم الاثنين الماضي، بتحويل مواقع عسكرية في سوريا إلى مصانع صواريخ.

وقال غانتس إن المنشآت العسكرية السورية تستخدم لتصنيع صواريخ دقيقة التوجيه لصالح حزب الله اللبناني وفصائل إيرانية أخرى في المنطقة.

وكثفت إسرائيل غاراتها على المواقع العسكرية الإيرانية المهمة داخل الأراضي السورية، وفي محيط مطاري دمشق وحلب الدوليين.

هذه الاستهدافات تتزامن مع نقل إيران الأسلحة والذخائر، من بينها دفاعات جوية وطائرات مسيّرة، إلى سوريا، وتخزينها ضمن مستودعات في عدد من المدن السورية، منها منطقة مصياف غرب حماة.

ومنذ بداية اندلاع الأزمة السورية في 2011، شنّت الطائرات الحربية الإسرائيلية مئات الغارات الجوية على سوريا، وطالت الغارات مواقع لجيش النظام السوري وأهدافاً عسكرية إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني، ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، في الوقت الذي تقول فيه إنها ستواصل تصديها لمحاولات إيران بترسيخ وجودها وتموضعها العسكري في سوريا.

 

 

المصدر: تهامة24