المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل 8 عراقيين بينهم امرأتان في مخيم الهول خلال 2022

قتل 8 عراقيين بينهم امرأتان بفترات متفرقة خلال العام 2022 ضمن مخيم الهول أقصى جنوب شرقي محافظة الحسكة السورية.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، السبت (24 كانون الأول 2022)، مقتل 32 شخصاً في مخيم الهول، 8 منهم عراقيين بينهم سيدتان”.
وأشار إلى أن “عمليات القتل داخل الهول تراجعت خلال العام 2022، بشكل كبير جداً قياساً بالعام الفائت، نتيجة الحملات الأمنية الكبيرة للقوى العسكرية المسيطرة على المخيم”.
المرصد الذي يعد منظمة حقوقية، اتهم “أذرع تنظيم داعش بالوقوف خلف هذه الجرائم”، مبيناً أنها “تطال نازحين سوريين ولاجئين عراقيين بالدرجة الأولى”.
ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان “29 جريمة قتل شهدها المخيم خلال العام 2022، أدت إلى مقتل 32 شخصاً”.
وقد توزّعت تلك الجرائم كالتالي: “12 من الجنسية السورية بينهم 8 سيدات، 8 من الجنسية العراقية بينهم سيدتين، 8 نساء مجهولات الهوية، طفلتان من الجنسية المصرية، رجل مجهول الهوية، مسعف ضمن نقطة خدمية بالمخيم”.
كما ذكر المرصد أن إدارة مخيم الهول “تواصل العمل على إخراج العوائل العراقية من المخيم بتنسيق مستمر مع الجانب العراقي، حيث جرى إخلاء 698 عائلة عراقية من المخيم خلال العام 2022، يقدر عدد أفرادها بأكثر من 3080 شخصاً”.
ولفت إلى أنهم خرجوا على 5 دفعات على النحو التالي:
• شهر كانون الثاني، خرجت 113 عائلة.
• شهر نيسان، خرجت 122 عائلة.
• شهر حزيران، خرجت 152 عائلة.
• شهر آب، خرجت 150 عائلة.
• شهر تشرين الأول، خرجت 161 عائلة.
وسبق أن نفذت وحدات أمنية خاصة تابعة لقوت سوريا الديمقراطية، حملة مداهمة واعتقال ضمن مخيم الهول الواقع في أقصى جنوب شرقي الحسكة، واعتقلت خلال العملية أكثر من 10 أشخاص، من جنسيات سورية وعراقية، ومن ضمنهم سيدتان، بتهمة تحويل وتصريف الأموال داخل القطاعات، دون الحصول على رخصة من الإداريين داخل المخيم، حيث تم اقتيادهم إلى جهة مجهولة، وفقاً لما أفاد به المرصد السوري لحقوق الانسان.
وكان تنظيم داعش، قد أعلن عن مقتل 9 من قوات سوريا الديمقراطية والجيش السوري خلال عملياته الأخيرة في مناطق متفرقة بروجآفاي كوردستان، حيث تتواجد عناصر قسد وقوات الحكومة السورية بشكل مشترك.

 

 

 

 

المصدر: رووداو