المرصد السوري لحقوق الإنسان: مناورات عسكرية بمشاركة طائرات روسية.. على تخوم مناطق الفصائل الموالية لأنقرة

ذكر نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوات النظام نظمت مناورات عسكرية بالسلاح الحي في ناحية تل تمر شمالي الحسكة، بمشاركة المقاتلات الروسية التي قامت باستعراض طائراتها من خلال التحليق على علو منخفض في أجواء المنطقة وإلقاء بالونات حرارية.

ولفت المرصد إلى سماع أصوات انفجارات قوية في المنطقة، سببها تلك المناورات التي نظمت في منطقة تقع بين جبل عبد العزيز على طريق الـ M4 ومنطقة العالية في ريف تل تمر شمالي الحسكة، قرب خطوط المواجهة مع الفصائل التابعة لتركيا.

 

جاء ذلك في ظل التحشدات العسكرية التي تشهدها محاور القتال في ريفي الرقة والحسكة، عقب وصول تعزيزات عسكرية للقوات التركية والفصائل التابعة لها إلى منطقة ما تسمى بـ “نبع السلام” والتهديد بمعركة قد تبدأها أنقرة ومليشياتها في أي لحظة.

كما توازى ذلك مع إلى وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية، على المقلب الآخر من المنطقة، وقال المرصد أن “المناورات العسكرية التي تجري في منطقة تل تمر، دليل واضح على عدم وجود اتفاق روسي – تركي حتى اللحظة حول العملية العسكرية التركية في تلك المنطقة”، فيما يمكن اعتبار ذلك رسالة ردع روسية لأنقرة، خاصة مع الأنباء عن وصول مقاتلات سو 35 الحربية المتطورة لمطار القامشلي، ما قد يعني أن الفصائل التابعة لتركيا معرضة للاستهداف بقصف جوي روسي، فيما لو هاجمت.

وقد لفت المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى إرسال قوات النظام خلال الساعات الفائتة، تعزيزات عسكرية كبيرة تضم دبابات وراجمات الصواريخ ومدافع ميدانية ومعدات عسكرية ولوجستية وجنود بحماية حوامات روسية.

 

 

المصدر: ليفانت نيوز

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد