المرصد السوري لحقوق الإنسان: هجوم صاروخي إسرائيلي يستهدف مطار حلب شمال سوريا للمرة الثانية خلال أسبوع

 

شنت إسرائيل مساء يوم الثلاثاء هجوما بالصواريخ على مطار حلب الدولي شمال سوريا، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية بمهبط المطار وخروجه عن الخدمة، بحسب الإعلام الرسمي السوري.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري قوله إنه “حوالي الساعة 20:16 من مساء اليوم بالتوقيت المحلي نفذت إسرائيل عدوانا جويا بعدد من الصواريخ من اتجاه البحر المتوسط غرب اللاذقية مستهدفة مطار حلب الدولي”.

وتابع المصدر أن الهجوم “أدى إلى أضرار مادية بمهبط المطار وخروجه عن الخدمة”.

وفي السياق، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن اليوم “إن انفجارات دوت في محيط حي المالكية قرب مطار حلب الدولي نتيجة استهداف إسرائيلي مستودعات تابعة للميليشيات الموالية لإيران، مما أدى إلى تدميرها واشتعال النيران فيها”.

وتابع المرصد السوري الذي يعتمد على شبكة ناشطين على الأرض “أن الصواريخ الإسرائيلية استهدفت أيضا مدرج مطار حلب الدولي ومحيط المطار بصاروخين على الأقل، مما أدى إلى وقوع أضرار مادية كبيرة”.

ويعد هذا الهجوم الإسرائيلي هو الثاني على مطار حلب الدولي خلال أسبوع.

ففي 31 أغسطس الماضي أعلنت سوريا تعرض مطار حلب الدولي لقصف صاروخي إسرائيلي أدى إلى وقوع أضرار مادية بالمطار، وفق (سانا).

وقال المرصد السوري حينها إن أربعة صواريخ إسرائيلية استهدفت مدرجا للطيران في مطار حلب الدولي ومستودعات في محيطه، مما أدى إلى اندلاع النيران وانفجارات يرجح أنها لشحنة صواريخ إيرانية.

يشار إلى أن الاستهداف الاسرائيلي هو الـ 24 للأراضي السورية خلال العام 2022، وفق المرصد السوري.

وعلى مدار سنوات النزاع الذي اندلع في سوريا عام 2011، شنت إسرائيل هجمات داخل الأراضي السورية بحجة وجود مستودعات أسلحة تابعة لإيران و(حزب الله) اللبناني المدعوم من طهران.

 

 

 

المصدر: شينخوا