المرصد السوري لحقوق الإنسان: “هيئة تحرير الشام” تسيطر على عفرين بشمال سوريا

سيطرت "هيئة تحرير الشام" على مدينة عفرين السورية التي سبق أن انتزعت قوات مدعومة من تركيا السيطرة عليها من فصائل كردية عام 2018. كما سيطرت أيضا على مجموعة من القرى والبلدات المجاورة في محافظة حلب، حسب مصادر من المعارضة.

 

قالت فصائل مسلحة والمرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الجمعة (14 أكتوبر/ تشرين الأول 2022) إن مسلحين متشددين في شمال سوريا انتزعوا السيطرة على مدينة عفرين من مقاتلين مدعومين من تركيا هذا الأسبوع بعد اشتباكات خلفت نحو 27 قتيلا.

ووفقا لبيانات من فصائل متصارعة فقد اشتعلت التوترات في وقت سابق من هذا الشهر بين فصيل مدعوم من تركيا ومقاتلين أكثر تشددا من بينهم “هيئة تحرير الشام”، الذراع السوري السابق لتنظيم القاعدة.

وذكر المرصد أن هيئة تحرير الشام وحلفاءها سيطروا على مدينة عفرين التي سبق أن انتزعت قوات مدعومة من تركيا السيطرة عليها من فصائل كردية في عام 2018. وأوضح المرصد أن هيئة تحرير الشام سيطرت أيضا على مجموعة من القرى والبلدات المجاورة في محافظة حلب في شمال سوريا هذا الأسبوع.

وأودى القتال بحياة 19 مسلحا وثمانية مدنيين بينهم أطفال، بحسب المرصد. وطالب مسؤولون محليون في مدينة أعزاز السكان بالصمود في وجه هيئة تحرير الشام في حين طالب بيان مماثل من مدينة الباب تركيا وشخصيات المعارضة السورية بالتدخل وحفظ السلم.

وكان مصدر في المعارضة السورية قد أعلن أمس الخميس سيطرة هيئة تحرير الشام على مدينة عفرين بريف حلب. وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية ( د. ب.أ): “سيطر مقاتلو هيئة تحرير الشام والفصائل المتحالفة معها على مدينة عفرين بشكل كامل اليوم إثر تخاذل بعض الفصائل وتسليم مقراتها لهيئة تحرير الشام دون قتال” .

وسقطت سوريا في أتون الصراع منذ قوبلت احتجاجات مناهضة للرئيس بشار الأسد في 2011 بالقمع. وأسفرت الحرب عن مقتل مئات الآلاف وتشريد الملايين.

 

 

 

المصدر: DW