المرصد السوري لحقوق الإنسان: وُجد مقتولاً بريف درعا… “هذه نهاية كل ساحر وعميل”

مع استمرار الفوضى والانفلات الأمني في عموم مناطق الجنوب السوري، أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن “أهالي عثروا على جثة رجل مجهول الهوية مقتولاً بالرصاص في مدينة طفس بدرعا بريف درعا الغربي.

وبحسب الأهالي وجدت مع الجثة ورقة مكتوب عليها “هذه نهاية كل ساحر وعميل”.

وبذلك، تبلغ حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 295 استهدافاً جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 253 شخص، هم 125 من المدنيين بينهم سيدتين و5 أطفال، و105 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و12 من المقاتلين السابقين ممن أقاموا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، وعنصر سابق بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و3 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.​

 

 

المصدر:  الصدارة نيوز