المرصد السوري لحقوق الإنسان يدعو لإدخال النظام السوري إلى موسوعة غينيس، بعد تنفيذه نحو 2000 غارة خلال 40 يوماً، وقتله وجرحه أكثر من 2500 مدنيا

ارتفع إلى 1755 عدد الغارات التي نفذتها طائرات النظام الحربية والمروحية على عدة مناطق في قرى وبلدات ومدن سورية، والتي تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيقها، منذ فجر الـ 20 من شهر تشرين الأول / أكتوبر من العام 2014، وحتى فجر الـ 28 من شهر تشرين الثاني / نوفمبر من العام 2014.

 

حيث نفذت طائرات النظام الحربية ما لا يقل عن 952 غارة، استهدفت عدة مناطق في محافظات دير الزور، حمص، دمشق، ريف دمشق، اللاذقية، القنيطرة، حماه، حلب، إدلب، درعا، الحسكة  والرقة.

 

بينما قصفت طائرات النظام المروحية بـ 803 براميل متفجرة، عدة مناطق في محافظات حمص، حماه، إدلب، درعا، حلب، اللاذقية، ريف دمشق، القنيطرة والحسكة.

 

كما تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق استشهاد 527 مواطناً مدنياً، هم 120 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و93 مواطنة فوق سن الـ 18، و314 رجلاً، نتيجة القصف من الطائرات الحربية والمروحية، بالإضافة إلى إصابة نحو 2000 آخرين من المدنيين بجراح، وأسفرت كذلك عن أضرار مادية كبيرة ودمار في ممتلكات المواطنين العامة والخاصة في عدة مناطق.

 

إنَّ المرصد السوري لحقوق الإنسان، يطالب الدول التي لها تأثير كبير في المجتمع الدولي، والتي تدَّعي أنها تدافع عن حقوق الإنسان، بالعمل الجاد من أجل وقف جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، التي ترتكب بشكل يومي، بحق أبناء الشعب السوري، ولإحالة ملف هذه الجرائم إلى محكمة الجنايات الدولية، أو إنشاء محاكم خاصة بسوريا، في حال استمرت روسيا والصين باستخدام حق النقض الفيتو في مجلس الأمن الدولي، لإعاقة تحويل هذا الملف إلى محكمة الجنايات الدولية، لأنه من العار على من يتشدقون باحترام حقوق الإنسان والدفاع عنها، الاكتفاء بإصدار بيانات التنديد بهذه الجرائم.

 

كما أن المرصد السوري لحقوق الإنسان، يدعو إلى إدخال النظام السوري الحاكم في دمشق، إلى موسوعة غينيس العالمية، للأرقام القياسية، بتنفيذه خلال 40 يوماً نحو ألفي غارة جوية بحق أبناء شعبه،وقتله وجرحه نحو 2500 منهم.