المرصد السوري لحقوق الإنسان: 1000 عائلة نزحت من حلب إلى منطقة الشهباء بسبب الزلزال

28
بعد الزلزال الذي وقع فجر يوم الاثنين (6 شباط 2023)، نزحت أكثر من 1000 عائلة من حلب إلى منطقة الشهباء.

وقال المتحدث باسم منظمة حقوق الإنسان- عفرين إبراهيم شيخو، الذي يتواجد في الشهباء، لشبكة رووداو الإعلامية، إن أكثر من 1000 عائلة نزحت من حلب إلى الشهباء، وغالبيتهم من حي الشيخ مقصود والأشرفية، الذي يقطنها الكورد، ونزحوا إلى الشهباء بسبب الدمار الذي حدث في كلا الحيين.

ونوه إلى أن قسماً من الذين نزحوا إلى قرية تل شعير التابعة لمحافظة حلب ليس لديهم أي مقومات الحياة، وأن القرية دمرت خلال المعارك، وهي غير صالحة للسكن، ومع ذلك، فقد خيّم النازحون هناك لحماية حياتهم.

ويقول نازح من الأشرفية: “كنا في الأشرفية بحلب لجأنا إلى المخيمات بسب الكارثة التي وقعت، سقط بسبب الزلزال قتلى من النساء والاطفال وكبار السن، والأهالي ينامون في الحدائق، خرجنا دون أن نصطحب معنا أي احتياجات، آتينا إلى منطقة المخيمات رغم أنها غير قابلة للسكن، لكننا نشعر بالأمان أكثر هنا”.

ارتفع عدد ضحايا الزلزال الذي هزّ مناطق شمال وغرب سوريا، الى أكثر من 2700 قتيل وعلى الأقل فضلاً عن آلاف المصابين أيضاً، حسبما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

واعن المرصد السوري لحقوق الانسان، ظهر الاربعاء (8 شباط 2023)  ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب سوريا الى 2751 على الأقل، وهم “1331 ضمن المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة السورية، 1420 ضمن مناطق نفوذ المعارضة (الحكومة السورية المؤقتة) في الشمال السوري، بينهم نحو 680 في جنديرس، 150 شخص في مدينة الأتارب بريف حلب”، مشيرة الى “إصابة نحو 2030 شخصاً آخرعلى الأقل” في تلك المناطق.

وذكر المرصد أن 72 مدينة وبلدة وقرية وسط وشمال غرب وغرب سوريا،ة تضررت جراء الزلزال المدمّر.

و”تعجز المستشفيات وفرق الإنقاذ عن استيعاب حجم الكارثة الإنسانية، في مناطق سوريا في ظل عدم وصول المساعدات من آليات حفر وكوادر لاستخراج العالقين تحت الأنقاض”، حسب البيان.

من جانبها قالت وزارة الصحة السورية، في بيان اليوم، إن حصيلة الضحايا ارتفعت إلى 812 وفاة و1449 مصابا، في محافظات اللاذقية وحلب وحماة وطرطوس، مشيرة الى ان “كافة المنشآت الصحية العامة والخاصة بحالة استنفار مستمر في جميع المحافظات”.

وذكرت الوزارة انه “يتم التنسيق مع النقابات الصحية التي وضعت نفسها منذ اللحظات الأولى تحت تصرف وزارة الصحة وذلك لتقديم أي استجابة مطلوبة وتم توجيه جميع الأطباء للتواجد في المشافي العامة والخاصة لدعم القطاع الصحي”.

أما فرق الإنقاذ التابعة للخوذ البيضاء، اشارت في صفحتها الرسمية على موقع فيس بوك الى “ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال في شمال غربي سوريا لأكثر من 1400 حالة وفاة، وأكثر من 2700 مصاب”، مشيرة الى ان “العدد مرشح للارتفاع بشكل كبير، بسبب وجود مئات العوائل تحت أنقاض الأبنية والمنازل المدمرة”.

وقالت إن “فرقنا تواصل عمليات البحث والإنقاذ وسط ظروف صعبة جداً بعد مرور أكثر من 55 ساعة على الزلزال”.

 

المصدر:  رووداو