المرصد السوري لحقوق الإنسان: 146 عائلة عراقية تغادر مخيم الهول

غادرت نحو 146 عائلة من اللاجئين العراقيين تضم 584 شخصاً على متن 16 حافلة كما خرج 15 سجينا عراقيا من عناصر تنظيم “داعش” من مخيم الهول شمال شرقي سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت.

وانطلقت الحافلات عبر معبر الوليد الحدودي نحو العراق إلى مخيم الجدعة في الموصل، بوجود وفد عراقي (مكلف من الحكومة) وعد بإخراج دفعة جديدة من العراقيين برحلة ثانية في بداية فبراير المقبل.

698 عائلة في 2022

يذكر أن المرصد كان أشار سابقاً إلى أن إدارة المخيم تواصل العمل على إخراج العوائل العراقية من الهول بتنسيق مستمر مع الجانب العراقي.

فخلال عام 2022، جرى إخلاء 698 عائلة عراقية من المخيم على 5 دفعات، يقدر عدد أفرادها بأكثر من 3080 شخصاً.

قنبلة موقوتة

يشار إلى أن الأمم المتحدة كانت ناشدت أكثر من مرة الدول المعنية باسترداد مواطنيها من الهول، واصفة المخيم بالقنبلة الموقوتة.

كما حذرت من أن انعدام الأمن يتزايد فيه، أما الأطفال المحتجزون في خيمه فمحكومون بحياة بلا مستقبل.

وكان من المفترض أن يكون هذا المخيّم مركز احتجاز مؤقتاً لعناصر داعش قبل محاكمتهم. لكن ما زال هناك نحو 56 ألف شخص محتجزين هناك، معظمهم من السوريين والعراقيين. أما البقية فمواطنون من دول أجنبية، بينهم أطفال وأقارب لمقاتلين في التنظيم.

المصدر: العربية