المرصد السوري لحقوق الإنسان: 16 قتيلاً جرّاء انهيار مبنى سكني تقطنه عائلات نازحة

 

قُتل 16 شخصاً وأُصيب 3 آخرون في حصيلة غير نهائية الأحد، جرّاء انهيار مبنى طابقي يسكنه عدد من العائلات السورية في حي الشيخ مقصود الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في مدينة حلب.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة النظام في بيان، إنه في حوالي الساعة 3 من فجر الأحد، انهار بناء سكني مؤلف من 5 طوابق يحوي 7 عائلات في حي الشيخ مقصود، شارع معروف في مدينة حلب، موضحةً أن فرق الإسعاف انتشلت 13 جثة وشخصاً واحداً على قيد الحياة.
من جهتها، نقلت وكالة أنباء النظام “سانا” عن مصدر في قيادة شرطة حلب قوله إن “سبب الانهيار يعود لتسرب المياه إلى أساسات المبنى”، مشيراً إلى أن فرق الإنقاذ والدفاع المدني والإطفاء تعمل على البحث لانتشال المفقودين تحت الأنقاض”.
من جانبه، قال موقع “أثر برس” الموالي إن حصيلة ضحايا انهيار المبنى على رؤوس قاطنيه ارتفعت إلى 16 قتيلاً و3 جرحى، مشيراً إلى أن الحصيلة حتى الآن غير نهائية.
ونقل الموقع عن مصادر محلية قولها إن البناء “انهار بشكل مفاجئ” فوق رؤوس العائلات التي تقطنه، مشيراً إلى أن فرق فوج إطفاء حلب والدفاع المدني في المدينة “سارعت إلى الحي لانتشال العالقين وإزالة الأنقاض، في ظل عجز قسد عن تنفيذ عمليات الإنقاذ”.
وقدّرت مصادر الموقع عدد القاطنين في البناء بنحو 30 شخصاً بينهم أطفال، موضحة أنه” لا معلومات مؤكدة حول أسباب الانهيار”، إلا أن المصادر رجحت كون الأسباب متعلقة بخلل في عملية البناء، وخاصة أن المبنى يقع في منطقة مخالفات ضمن الحي.
بالموازاة، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن من يسكن المبنى المنهار هم نازحون من مدينة عفرين شمال حلب، مشيراً إلى أن فرق الإنقاذ لا تزال تعمل على انتشال الضحايا بينما غالبية سكانه لا يزالون تحت الأنقاض.

 

 

المصدر:  المدن