المرصد السوري لحقوق الإنسان: 30 إصابة بين المحتجين في السويداء

أفاد شهود عيان بإصابة 30 شخصاً جراء إطلاق قوات الأمن السورية النار لتفريق محتجين أمام مبنى محافظة السويداء جنوب سوريا.

وقال المتظاهر مجد الشوفي إن “المئات من أبناء محافظة السويداء تجمعوا وسط المدينة وامام مبنى السرايا الحكومية احتجاجاً على الأوضاع المعيشية ومطالبين باسقاط النظام”.

ووفق المتظاهر، قام المحتجون باقتحام المبنى وإزالة صور الرئيس بشار الأسد من مدخل المبنى ومن داخل مكاتبه وحرق بعضها، وحرق سيارة تتبع للقوات الأمنية.

وأضاف أن “القوات الأمنية أطلقت الأعيرة النارية في الهواء وباتجاه المحتجين ما أدى لإصابة أكثر من 30 شخصاً بجروح “.

وقال مصدر في محافظة السويداء إن “القوات الأمنية تدخلت عندما حاول محتجون اقتحام مبنى المحافظة وإشعال النار في سيارة وعملت على إبعادهم عن مبنى المحافظة”.

وتشهد المدينة توقف الحركة وإغلاق غالبية المحال التجارية بعد توسع الاحتجاجات والمواجهات، وفق أهالي بالمحافظة.

وتشهد محافظة السويداء، ذات الغالبية من أبناء الموحدون الدروز، احتجاجات متكررة منذ أكثر من عامين على الوضع المعيشي إضافة إلى اندلاع مواجهات عنيفة في أكثر من مرة بين القوات الحكومية السورية ومجموعات محلية معارضة لها على رأسها حركة الكرامة بقيادة الشيخ البلحوس.

وتعاني مناطق سيطرة الحكومة السورية من ضغط معيشي قاس جراء فقدان المواد النفطية وانهيار قيمة الليرة السورية وتدني رواتب ودخل الأسر.

 

المصدر:  24