المرصد السوري لحقوق الانسان:أردوغان يعد المرتزقة بالجنسية التركية

18

أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن، أن حوالي 300 مقاتل سوري دخلوا إلى ليبيا قادمين من الأراضي التركية قام بإرسالهم النظام التركي للقتال في صفوف حكومة الوفاق والتشكيلات المسلحة التابعة لها.

وقال عبدالرحمن وفي تصريح لقناة “ليبيا 218″، إن “هؤلاء المقاتلين وهم من المكون التركماني الذي يدين بالولاء لتركيا ليسوا تابعين للجيش الحر ولا يمثلون أبداً الشعب السوري الذي خرج من أجل الديمقراطية”، وفقاً لما أوردته صحيفة “المرصد” الليبية، اليوم الإثنين.

وأطلق مدير المرصد لفظ “المرتزقة” على المقاتلين السوريين،مبيناً أنهم من فصائل سليمان شاه والسلطان مراد الذين كانوا سابقاً في فصيل حزم وأن العقود المبرمة معهم تتراوح بين 3 و 6 أشهر.

وتحدث مدير المرصد السوري، عن الخلفيات والأهداف لعملية نقل الجنود، قائلاً: إن “المرتزقة السوريين التابعين لأردوغان وُعِدوا من قبل النظام التركي بأن يعطوا الجنسية التركية فور عودتهم من القتال في ليبيا”.

وعن الفيديوهات المنتشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي،أوضح عبدالرحمن أن مصادره في ليبيا أكدت له أنها التقطت في منطقة صلاح الدين جنوب العاصمة طرابلس.

رئيس المرصد السوري ذكر أن هذه الفصائل قامت بانتهاكات أكبر من أن تعد أو تحصى وقد قام المركز بتتبع بعض منها حتى ما قبل إطلاق النظام التركي عملية نبع السلام ضد الأكراد السوريين حيث التمس ووثق حالات كثيرة للاعتداء على أملاك المواطنين وارتكاب الجرائم ضد الإنسانية

المصدر:موقع 24 الاخباري