المرصد السوري لحقوق الانسان:أكثر من (380) الف قتيل منذ انطلاقة الثورة السورية قبل تسع سنوات

17

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم السبت مقتل أكثر من (380) الف شخص على الأراضي السورية، منذ انطلاقة الثورة في الـ 15 من آذار / مارس من العام المنصرم 2011، وحتى فجر اليوم الأول من العام الجاري 2020.

وأوضح المرصد السوري في بيان صدر عنه اليوم السبت أن الخسائر البشرية توزعت على فئات ، حيث سجل عدد القتلى من المدنيين السوريين (115490) بينهم (21949) طفلاً دون سن الثامنة عشر، و(13612) مواطنة فوق سن الثامنة عشر.

وبين المصدر أن قتلى الفصائل المسلحة بلغ (66547) ، كذلك وصل عدد المنشقين عن قوات النظام في سوريا إلى (2625) ، كما ارتفع عدد القتلى من قوات النظام (66620)، في وقت تم توثيق قتلى المسلحين السوريين الموالين للنظام (51594) ، بينما بلغ قتلى ميلشيا “حزب الله” اللبناني (1682) قتيلا ، في حين بلغ عدد قتلى المسلحين غير السوريين الموالين للنظام والمسلحين من الطائفة “الشيعية” (8245) .

كما وثق المرصد عدد قتلى الميلشيات المسلحة من الدول العربية وايران والقوات الكردية ومنها “سوريا الديمقراطية” حيث بلغو (67395) قتيلا ، بينما بلغ مجموع مجهولي الهوية موثقون بالأشرطة والصور (417)، وكان المرصد السوري “قد وثق أسماء (3691) شخصاً كانوا مجهولي الهوية”

يشار الى أن هذه الإحصائية للخسائر البشرية التي وثقها المرصد السوري لحقوق الإنسان عبر جهود متواصلة، لم تشمل نحو (88000) مواطن توفو تحت التعذيب في معتقلات النظام وسجونه، حيث كان حصل المرصد على معلومات عن مقتلهم خلال فترة اعتقالهم، كما لم تُضمَّن مصير أكثر من (3200) مختطف من المدنيين في سجون (تنظيم الدولة)، إضافة لأنها لم تشمل مصير أكثر من (4100) أسير ومفقود من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، وما يزيد عن (1800) مختطف لدى الفصائل المقاتلة بتهمة موالاة النظام، بينما قدَّر المرصد السُّوري لحقوق الإنسان، العدد الحقيقي لمن قتل أكثر بنحو (105) آلاف من الأعداد التي تمكن من توثيقها، نتيجة التكتم الشديد على الخسائر البشرية من قبل كافة الأطراف المتقاتلة.

المصدر:هيئة علماء المسلمين في العراق