المرصد السوري لحقوق الانسان:1استنفار أمني بين صفوف ميليشيات تركيا في عفرين

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الليلة الماضية، استنفار أمني لعناصر الميليشيات الموالية لتركيا في منطقة جنديرس في ريف عفرين الغربي، بعد اعتقال حركة نور الدين زنكي شخصًا بريف دمشق، على خلفية نزاع حول منزل يسكنه وتعود ملكيته للعائلات المهجرة من المنطقة.

وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أفادت بأن فرقة الحمزة الموالية لتركيا، أقدمت على تنفيذ حملة دهم واعتقال لعدد كبير من منازل المدنيين في قرية “بعية” التابعة لمنطقة شيراوا في ريف عفرين، واعتقلت على إثرها 15 مواطنًا من أهالي القرية واقتادتهم إلى سجونها، لأسباب غير معروفة.

ونشرت الفرقة عددًا كبيرًا من الحواجز الأمنية على مداخل ومخارج القرية وضمن الأحياء السكنية.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر من “فيلق الشام” الموالية لتركيا، عمدوا إلى اعتقال مواطنة من قرية فافرتين التابعة لمنطقة شيراواو في ريف عفرين، لأسباب مجهولة أيضًا.

وكان المرصد السوري قد أعلن في 8 ديسمبر الجاري، أن مسلحين من فصيل “أحرار الشرقية” الموالي لتركيا، عمدوا إلى اعتقال 4 أشخاص من منطقة جنديرس، حيث جرى اقتيادهم إلى سجون الفصيل.

 

 

المصدر: موقع الهلال اليوم