المرصد السوري لحقوق الانسان:قتلى لـ”الحشد الشعبي” في غارات مجهولة على محيط منطقة البوكمال

13

قتل ثمانية عناصر من “الحشد الشعبي” العراقي وأصيب آخرون، نتيجة غارات جوية نفذتها طائرات مجهولة فجر الجمعة، على مواقع وجودهم في منطقة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، قرب الحدود السورية ـ العراقية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن طائرات حربية مجهولة استهدفت مستودعات وآليات لـ”الحشد الشعبي” في البوكمال، ما أدى لسقوط ثمانية قتلى على الأقل وعدد من الجرحى.

بدورها، أشارت وسائل إعلام محلية تنقل أخبار المحافظة، إلى سماع دوي انفجارين ضخمين فجر الجمعة، في منطقة البوكمال التي تسيطر عليها الميليشيات المدعومة من إيران وقوات النظام السوري، تزامنا مع تحليق لطيران حربي مجهول الهوية.

وأوضحت أن “غارات جوية استهدفت شحنات أسلحة للميليشيات الإيرانية قرب مدينة البوكمال، واستهدفت مستودعات لصواريخ بالستية كانت مخبأة في المنطقة”.

ورجحت مصادر من المنطقة أن تكون الطائرات تابعة للتحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” الذي تقوده واشنطن.

من جانبه، نفى متحدث باسم التحالف الدولي لوكالة الأنباء الفرنسية، أن يكون التحالف قد شنّ أي ضربات في المنطقة.

ومعلوم أن إيران تنشر ميليشيات لها على جانبي الحدود السورية – العراقية، وسبق أن تعرضت لغارات عدةوبخاصة في الجانب السوري، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوفها ودمار مستودعات أسلحة وذخيرة لها.

وجاء هذا القصف بعد مرور أسبوع على مقتل قائد ميليشيا “فيلق القدس” التابع لـ”الحرس الثوري” الإيراني قاسم سليماني، بغارة أمريكية في محيط مطار بغداد، حيث يعتبر سليماني ذراع إيران خارج حدودها, والميليشيا التي يقودها وقفت إلى جانب النظام وساهمت في تشريد وقتل وتهجير السوريين.

المصدر:بروكار برس