المرصد السوري لحقوق الانسان:قوات النظام تفشل في الاقتراب من بلدة سراقب والفصائل تتصدى لأكثر من 6 محاولات تقدم

24

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم السبت , انه رصد اشتباكات عنيفة متواصلة على محاور في ريفي حلب الغربي والجنوبي، بين الفصائل ومجموعات جهادية من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، تترافق مع قصف جوي روسي مكثف على محاور القتال وأماكن أخرى في خان العسل والمنصورة وكفرحمرة وخان طومان والفوج 46 وأورم الكبرى، كما تستمر الاشتباكات العنيفة بين الطرفين على محاور في ريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي، حيث تمكنت الفصائل من صد أكثر من 6 محاولات تقدم لقوات النظام على تل مرديخ وألحقت بها خسائر بشرية ومادية، بالإضافة لأسر 3 عناصر على الأقل، وذلك بعد أن كانت قوات النظام تراجعت أمس لمسافة نحو 5 كلم عن سراقب، كذلك تحاول قوات النظام التقدم من محور حيش باتجاه قرية أرمنايا الواقعة بالقرب من معرحطاط، فيما لم تشهد محاور إدلب أي إسناد جوي لقوات النظام على الرغم من الهجمات العنيفة، في حين وثق المرصد السوري مقتل أكثر من 54 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها خلال الـ 24 ساعة جراء المعارك العنيفة بريفي حلب وإدلب، كما قتل في الاشتباكات ذاتها نحو 40 مقاتل بينهم 29 من الجهاديين.

ومع سقوط مزيداً من الخسائر البشرية الفادحة بين طرفي القتال على خلفية القصف الجوي والبري والاشتباكات العنيفة منذ مساء الـ 24 من الشهر الجاري، يرتفع تعداد قتلى قوات النظام والمليشيات الموالية لها إلى 233 بينهم 6 من المليشيات الأجنبية الموالية لإيران، بينما يرتفع تعداد المقاتلين الذين قتلوا إلى 240 بينهم من 179 المجموعات الجهادية.

المصدر:خبر24