المرصد السوري لحقوق الانسان:مقتل 40 عنصراً من النظام والمعارضة جراء الاشتباكات في إدلب

23

حققت قوات النظام السوري، اليوم الخميس، تقدماً شرقي بلدة سراقب على حساب فصائل المعارضة؛ ما أسفر عن مقتل 22 منها على الأقل.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بيان، إن الاشتباكات تواصلت بوتيرة عنيفة على محاور في القطاع الشرقي من الريف الإدلبي بغطاء جوي وبري مكثف من الجيش السوري.

وأضاف أن النظام السوري يسعى بهجومه المتواصل للسيطرة على مزيد من المناطق بعد استئنافه للعمليات العسكرية، الأربعاء.

ولفت المرصد إلى أن “قوات النظام تمكنت من التقدم والسيطرة خلال الساعات الماضية على قريتي أبو جريف وتل خطرة الواقعتين شرق بلدة سراقب وجنوب مدينة معرة النعمان”.

وأشار إلى أن “الضربات الجوية المكثفة تتواصل على محاور القتال من قبل طائرات روسية بالإضافة لاستهدافها مدينة معرة النعمان وقرى بريف أبو الضهور”.

ووثق المرصد السوري مقتل 22 مسلّحاً على الأقل وذلك جراء القصف الجوي والبري والاشتباكات، كذلك قتل ما لا يقل عن 17 عنصراً من قوات النظام والفصائل الموالية له.

يذكر أن قوات النظام السوري تبعد عن مدينة معرة النعمان نحو 7 كيلومترات فيما تبعد عن بلدة سراقب نحو 17 كيلومتراً.

المصدر:ادار برس