المرصد السوري لحقوق الانسان:يوم دام بإدلب.. 19 قتيلا بقصف متواصل للنظام وروسيا

قتل 11 مدنيا في قصف لطائرات النظام السوري وروسيا، السبت على منطقة خفض التصعيد بإدلب.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد القتلى مرجح بالازدياد، نظرا لوجود أكثر من 43 مصابا في حالة الخطر.

ونقلت مواقع سورية محلية، أن طائرات النظام السوري المروحية قصفت بالبراميل قرية أبديتا في جبل الزاوية في ريف إدلب.

وذكر المرصد السوري أن الغارت الروسية استهدفت “بلدة كفرنبل وحاس ومحيط كفروما والذهبية في ريف إدلب، ما تسبب بإصابة مواطن في بلدة حاس”.

وأكد “ارتفاع عدد الغارات التي استهدفت كل من بلدة جزرايا بريف حلب الجنوبي، وقرية طويل الحليب ومحور الكتيبة المهجورة ومعرة حرمة وحاس الدار الكبيرة في ريف إدلب إلى 18 غارة”.

وأوضح المرصد أنه “رصد إلقاء نحو  12 برميلا متفجرا على محور كبانة في ريف اللاذقية الشمالي”، مشيرا إلى أن الطائرات الروسية عاودت قصف ريفي حلب وإدلب ضمن منطقة “خفض التصعيد” بعد توقفها لنحو 8 ساعات.

ولفت إلى أن قطاعات “خفض التصعيد” الأربعة تعرضت لقصف بري بالتزامن مع الاشتباكات المتقطعة على محاور التماس بأرياف إدلب وحلب.

وأوضح أن فصائل المعارضة السورية ردت على خروقات النظام، بإطلاق قذائف هاون في محور تلة البركان في جبل الأكراد، واستهدفت بالقذائف الصاروخية مواقع لقوات النظام في قرية اسكيات في ريف إدلب الجنوبي، وبلدة جورين غرب حماة.

واستهدفت فصائل الجبهة الوطنية للتحرير، بالقذائف الصاروخية، مواقع لقوات النظام في محور الحاكورة في سهل الغاب شمال غرب حماة، دون معلومات عن خسائر بشرية، وفق ما ذكره المرصد السوري.

المصدر:عربي21

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد