المرصد السوري لحقوق الانسان: أردوغان يجهز “مرتزقة سوريين” للقتال في اليمن

22

شهد الدور التركي في اليمن تصاعداً لافتاً في الآونة الأخيرة عبر استغلال أنقرة نفوذها المتزايد في فرع التنظيم الدولي للإخوان فى اليمن الذي يمثله حزب الإصلاح اليمني، مما يعتبر مؤشراً إلى أنّ المخابرات التركية تسعى لتكرار السيناريو الليبي في اليمن.

أنقرة طلبت من الفصائل التي تجند المرتزقة في سوريا دعم حزب الإصلاح في اليمن

وفي هذا السياق كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان معلومات، تؤكد تجهيز مئات المسلحين للقتال في اليمن تحت راية تركيا دعماً لجماعة الإخوان المسلمين، على غرار ما حدث في ليبيا.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري، في تصريح صحفي نشر عبر موقع المرصد الإلكتروني، إنّ “ما يسمى بغرفة عمليات أنقرة طلبت من الفصائل التي تجند المرتزقة في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون 300 مقاتل من كل فصيل مقابل مبالغ مالية كبيرة قد تصل إلى 5 آلاف دولار شهرياً لكل مقاتل لدعم “حركة الإصلاح” في اليمن”.

وأضاف عبد الرحمن، إنّ أردوغان لن يقف عند حدود ليبيا هو يهدف إلى مصر واليمن وغيرها، لافتاً إلى أنّ “هؤلاء المرتزقة مشبعون بكره المملكة العربية السعودية والإمارات ومصر”.

وحذر مدير المرصد السوري، في مقابلة مع قناة (Ten) أنّ الإخوان وحلف أردوغان يعملون على إحداث فوضى لتولي حكم البلدان من جماعات موالية لهم.

 

 

 

المصدر:موقع اليوم الثامن