المرصد السوري لحقوق الانسان : ارتفاع قتلى غارات قرب دمشق إلى 33

تحدث منذٌ قليل المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الجمعة 1 ابريل 2016 إن حصيلة قتلى الغارات الجوية على منطقة دير العصافير جنوب شرقي دمشق ارتفع إلى ثلاثة وثلاون شخصا معظمهم أطفال ونساء في سوريا

وفي سياق سياسي متلص جاءت الغارات التي كشف عنها المرصد السوري لحقوق الأنسان منذٌ قليل إن الطيران السوري نفذها امس الخميس على الرغم من سريان اتفاق “وقف أطلاق النا ” لمدة شهر بين القوات الحكومية ومقاتلي المعارضة باستثناء تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة ذراع القاعدة في الأراضي السورية .

وتحدث منذٌ قليل المرصد السوري لحقوق الأنسان إن الغارات الجوية التي قامت بها الولايات المتحدة الأمريكية استمرت علي الأراضي السورية أمس الجمعة ، وقصفت غارتان ضواحي دير العصافير واستهدفت سبع غارات على الأقل قرية بالا شمالي دير العصافيرفي سوريا .

وتحدثت منذٌ قليل وزارة الخارجية في الولايات المتحدة الأمريكية إن أنباء الغارات وقتها ، وتحدث منذٌ قليل المتحدث باسم الوزارة جون كيربي “ندين بأشد العبارات أي هجمات من هذا القبيل موجهة ضد الشعب المدني في سوريا .”

وتحدث في نفس السياق السياسي  منذٌ قليل رومان نادال المتحدث باسم وزارة الخارجية في فرنسا إن باريس تدين الهجوم ووصفه بأنه انتهاك للهدنة.

علي الجانب الأخر تحدث منذٌ قليل المتحدث الرسمي بأسم المرصد السوري لحقوق الأنسان “هذا العمل الخسيس يهدف لإرهاب الشعب السوري وإفساد جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل لحل الأزمة السورية “، وخرجت مناطق سورية عديدة من الغوطة الشرقية شرقي دمشق حيث تقع دير العصافير عن سيطرة الرئيس السوري بشار الأسد منذ بداية الاضطرابات التي نشبت في دمشق قبل خمسة سنوات وتطورت إلى حرب أهلية.

وفي سياق سياسي متصل يسيطر على منطقة دير العصافرة عدد من فصائل المعارضة السورية المسلحة التي تشملها الهدنة بالإضافة إلى جبهة النصرة ، وكان المرصد السوري أورد في وقت متأخر من امس الخميس إن الغارات أسفرت عن مقتل أثني عشر طفلا وتسع نساء ومدرس وعامل إغاثة ، وتحدث منذٌ قليلت منظمة الدفاع المدني السوري إن المتطوع وليد غوراني قتل عندما استهدفت واحدة من سياراتالإسعاف التابعة لها.

من جانبها نشرت المنظمة تسجيلا مصورا عن سيارة إسعاف تصل إلى دير العصافير وعامل إغاثة يرتدي خوذة بيضاء يحمل نتحدث منذٌ قليلة على كتفه يسرع عبر زقاق يملؤه الحطام باتجاه ما بدا أنه موقع انفجار ، وكذالك نشرت صورا كشفت تدمير مقر الدفاع المدني في دير العصافير بالاراضي السورية بما في ذلك مخزن للوقود. وبدت خراطيم المياه وعبوات الغاز بين ركام المبنى المدمر ، تحدث منذٌ قليل المرصد إن الحكومة في سوريا كانت تحاول تطويق دير العصافير التي تسكنها 3000 اللف عائلة كل علي عائلة علي الأقل تحتي علي خمسة أفراد.

المصدر:النصر