المرصد السوري لحقوق الانسان: الهدوء الحذر يخيم على حي “طي” بمدينة القامشلي وسط حركة نزوح كبيرة للأهالي خوفًا من عودة المواجهات بين “الأسايش” والدفاع الوطني”

لقي 5 عناصر من مليشيات الدفاع الوطني التابعة للنظام السوري مصرعهم في اشتباكات متفرقة مع قوات الأمن الداخلي الكردية (الأسايش)، وذلك وفقا لما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح المرصد أن 6 عناصر آخرين من ميليشيات الدفاع الوطني قد أصيبوا بجراح خلال الاشتباكات التي وقعت في مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة شمالي شرق سوريا صباح اليوم الأحد.

وأشار المرصد إلى أن عنصرا من قوات الأسايش قد قتل في بداية الاشتباكات في المدينة التي يتقاسم فيه النفوذ كلا من الإدارة الذاتية الكردية وقوات النظام السوري.

وذكرت تقارير أن قوات حكومية سارعت إلى مساندة “الدفاع الوطني” في تلك الاشتباكات التي  استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والقنابل وقذائف ” آر بي جي”.

وكان المرصد  قد رصد، اقتحام “الأسايش” لحي طي وتمكنها من السيطرة على الحاجز الرئيسي لــ”الدفاع الوطني” والدخول ضمن الحي الذي تتمركز داخله قوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها.

 على صعيد متصل، استقدمت قوات “الأسايش” تعزيزات عسكرية إلى محيط حي طي وقطعت الطرقات في المنطقة، وسط تزايد وتيرة الاشتباكات في المنطقة

 

 

 

المصدر: الحرة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد