المرصد السوري لحقوق الانسان: بينهم عراقيون.. مقتل نحو 20 مسلحا مواليا لإيران بسلسلة غارات شرقي سوريا

967
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن 19 مسلحا مواليا لإيران قتلوا في غارات جوية شمالي سوريا السبت، مرجحا أن تكون إسرائيلية.

وأوضح المرصد أن 4 من القتلى سوريين و15 من جنسيات غير سورية من ضمنهم 6 من جنسية عراقية، وبينهم 4 جثث متفحمة.

واستهدفت 9 غارات، حسب المرصد، نقاط تابعة للميليشيات الإيرانية في المربع الأمني الإيراني قرب دوار الهجانة، ونقاط في الفوج 47 في بادية مدينة البوكمال.

كما استهدفت قافلة تابعة للميلشيات بعد دخولها الأراضي السورية قادمة من العراق، ومقرات وشحنة عسكرية ومستودع للذخيرة وآليات في مدينة البوكمال وريفها قرب الحدود السورية العراقية.

وقال المرصد إن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود أكثر من 18 مصابا من الميليشيات بعضهم بحالات خطيرة.

ونقلت رويترز عن مسؤولين أمنيين وحدوديين عراقيين أن طائرات مجهولة قصفت عددا من المباني والشاحنات التي تستخدمها فصائل مسلحة متحالفة مع إيران في مدينة البوكمال السورية بمحاذاة معبر حدودي استراتيجي مع العراق في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة.

وقال قائد محلي بقوات الحشد الشعبي العراقية،  إن الضربات أودت بحياة أربعة أفراد دون أن يذكر جنسياتهم. لكن القيادي نفى مقتل أو إصابة أي من مقاتلي الحشد الشعبي المنتشرين قرب الحدود السورية.

وذكرت مصادر لها اتصالات مع مسؤولي الحدود السوريين أن الضربات استهدفت قافلة من ثماني شاحنات، مما أدى إلى تدمير أربع منها على الأقل. وقال المسؤولون إنها استهدفت كذلك ثلاثة مبان تستخدمها إحدى الفصائل المسلحة المتحالفة مع إيران.

ويسيطر الآن مسلحون متحالفون مع إيران، ومنهم جماعة حزب الله اللبنانية، على مناطق واسعة في شرق وجنوب وشمال غرب سوريا وفي عدة ضواح حول العاصمة دمشق.

وتشن إسرائيل منذ سنوات هجمات على ما تصفها بأهداف مرتبطة بإيران في سوريا حيث تزايد نفوذ طهران منذ أن بدأت دعم الرئيس بشار الأسد في الحرب الأهلية التي اندلعت عام 2011.

وقال مسؤول عسكري أمريكي إن الولايات المتحدة لم تنفذ الليلة الماضية أي ضربات دفاعية.

المصدر: الحرة