المرصد السوري لحقوق الانسان:1 تركيا تواصل سرقة آثار عفرين السورية وتحول مزار «النبي كورش» لمسجد

تواصل الفصائل الموالية لتركيا، منذ سيطرتها على مدينة عفرين في مارس 2018، عمليات التنقيب وسرقة الآثار، في مناطق مختلفة من قُرى وبلدات منطقة عفرين شمال غرب حلب.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الفصائل الموالية لأنقرة، تواصل عمليات الحفر والجرف على تل «قه واقه» الواقع على طريق بلدة راجو في ريف عفرين، وسبق أن تعرض التل الأثري لعمليات حفر وسرقة منذ منتصف عام 2019، إلا أن الفصائل المدعومة من أنقرة، عادت لتقوم بعمليات جرف وبحث عن لقى أثرية مدفونة في التل.

ووأوضح المرصد السوري في 20 ديسمبر الماضي، أن وزارة الأوقاف التابعة لولاية هاتاي في تركيا «إسكندورن»، حولت مزار النبي كورش (هوري) الأثري إلى مسجد، من خلال قيامها بترميم المزار الواقع في ناحية شرا شمال شرق مدينة عفرين، بعد تعرض المزار لعمليات تجريف وحفر من قِبل الفصائل الموالية لأنقرة بهدف البحث المقتنيات الأثرية.

 

المصدر: تركيا الان

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد