المرصد السوري لحقوق الانسان : تصعيد عسكري في إدلب.. وهتش تشنّ حملة اعتقالات

بالتزامن مع حلول فصل الشتاء، تشهد محافظة إدلب تصعيداً عسكرياً، ألفه أهالي المنطقة، على مدى سنواتٍ قاربت العشر، وفي ظلّ سعي النظام لفرض سيطرته على كامل المنطقة.

وبهذا الصدد، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن جهاز “الأمن العام” التابع لهيئة “تحرير الشام” قد نفّذ حملة اعتقالات واسعة في بلدة معرة مصرين بريف إدلب، على خلفية عثوره على دراجة نارية مفخخة معدّة للتفجير يوم أمس، وتفكيكه.

وقد طالت حملة الاعتقالات نحو 15 شاباً من بلدة معرة مصرين، وسط استنفار تشهده البلدة من نشر حواجز أمنية، وتدقيق على حركة دخول المدنيين، وخروجهم من البلدة.

فيما نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم أمس، أن حاجزاً يتبع لهيئة “تحرير الشام” عمد على اعتقال ثلاثة عناصر من الجهاديين، أحدهم ينتمي لكتائب الفتح المنضوية ضمن غرفة عمليات “الفتح المبين”، لأسباب غير معروفة، وذلك على الطريق الواصل بين منطقتي التوامة وترمانين في الريف الشمالي لمحافظة إدلب.

إلى ذلك، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان عملية قتل جديدة راح ضحيتها طفل دون سن 18، حيث عثر على جثة الطفل مقتولاً وذلك بجانب “مخيم صامدون”، الواقع بريف مدينة سلقين شمال غرب إدلب، دون معلومات حتى اللحظة عن هوية الفاعلين والدوافع.

 

المصدر: ليفانت نيوز