المرصد السوري لحقوق الانسان تواصل قصف عدة احياء في حلب بالبراميل

علن المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم تواصل قصف عدة احياء في محافظة حلب شمالي سوريا بالبراميل المتفجرة وسط حركة نزوح للأهالي.
وقال المرصد في بيان ان الطيران الحربي نفذ اليوم عدة غارات جوية على مناطق في احياء الميسر وبني زيد والانصاري الشرقي اسفرت عن مقتل خمسة اشخاص وسقوط جرحى.
واضاف ان الغارات رافقها قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في حيي السكري وكرم الطحان ومنطقة الشيخ لطفي بحي المرجة في حلب ما ادى الى نزوح اكثر من 1500 عائلة خلال الايام الاربعة الماضية باتجاه الاحياء الغربية.
يذكر ان موجة القصف بالبراميل والغارات الجوية على احياء مدينة حلب اودت بحياة المئات ودفعت الالاف من العوائل الى النزوح ودخلت الآن في اسبوعها الثالث.
وفي محافظة (حماة) وسط سوريا لاتزال الاشتباكات العنيفة جارية بين القوات النظامية مدعومة بقوات الدفاع الوطني من جهة ومقاتلي المعارضة السورية من جهة اخرى على الطريق الدولي جنوب بلدة مورك ما ادى الى مقتل ثلاثة عناصر من القوات النظامية احدهم ضابط برتبة ملازم اول.
كما تعرضت مناطق في بلدة (اللطامنة) الى قصف من قبل القوات النظامية ترافق مع قصف الطيران المروحي منطقة (زور الحيصة) ومناطق في قرية (لحايا) بالبراميل المتفجرة.
من جهة اخرى تدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة من جهة والقوات النظامية من جهة اخرى في حي الجبيلة بدير الزور شرق سوريا وسط قصف القوات النظامية الحي بقذائف الهاون.
على جانب آخر توفي ثلاثة اشخاص في مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق ليرتفع عدد الذين توفوا جراء الجوع والجفاف في المخيم الى مئة شخص في ظل الحصار المستمر منذ 204 ايام على كامل جنوب العاصمة.

كونا