المرصد السوري لحقوق الانسان

المرصد السوري لحقوق الانسان: جمع أدلة لملاحقة أردوغان والسراج لتقديمهم لـ«الجنائية الدولية»

قال مدير المركز السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، إن «المرصد يجهز لتحريك دعوى قضائية ضد أردوغان أمام المحكمة الجنائية الدولية»، موضحاً أن «المرصد يسعى لاستيفاء باقي الاشتراطات لذلك».

ويرى «عبد الرحمن» حسب التصريحات التي خصّها لـ«العين» الإخبارية، أن «تركيا ورطت المرتزقة السوريين في القتال ضد القوات المسلحة الليبية لإبعاد خطرهم عنها خصوصًا بعد فشل عملية أردوغان العسكرية التي أطلق عليها (نبع السلام) في الشمال السوري، وعدم حاجتها لهؤلاء المرتزقة حالياً».

ووفق البيانات والإحصاءات الخاصة بالمركز، فإن «نحو 10600 عنصراً قام أردوغان بإرسالهم إلى ليبيا لدعم الميليشيات والتنظيمات الارهابية التي تحارب الجيش الليبي، بينهم أكثر من 200 طفل أقل من 18 عاما تم تجنيدهم بعلم من المخابرات التركية».

وكشف المرصد السوري، أن «هؤلاء الأطفال ذهبوا إلى مدينة عفرين السورية، للبحث عن عمل، ودون دراية ذويهم وقعوا ضحية لفصيل (السلطان مراد) الذي تديره المخابرات التركية»، معتبراً ما يقوم به الفصيل من تجنيد للأطفال عنوة، جريمة ضد الإنسانية ومن جرائم الحرب».

 

 

 

 

المصدر:مرصدالشرق  الاوسط وشمال افريقيا الاعلامي

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول