المرصد السوري لحقوق الانسان

المرصد السوري لحقوق الانسان: ريف إدلب…النظام يقف على أبواب سهل الغاب

في وقت تشتد المعارك في منطقة ريف إدلب الشرقي وسط تراجع ملحوظ لقوات النظام واصلت هذه القوات تقدمها على جبهات أخرى في إدلب وبسطت سيطرتها على مساحات واسعة في ريف إدلب الجنوبي عقب تقدمها في العديد من القرى والبلدات التي كانت خاضعة لسيطرة المعارضة.

وبعد خسارته لسراقب وبلدات آخرى استراتيجية في ريف إدلب الشرقي، حققت قوات النظام والمليشيات الموالية لها تقدماً في منطقة جبل شحشبو وسهل الغاب في ريف حماة، خاصة بعد سيطرتها على قرية كفرعويد الاستراتيجية في منطقة جبل الزاوية التي تشكل صلة الوصل بينه وبين جبل شحشبو من جهة، وبينه وبين سهل الغاب من جهة أخرى.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الانسان أن النظام سيطر على نحو 60 بلدة وقرية في المنطقة الجنوبية من إدلب ومحافظة حماة المجاورة في الأيام الثلاثة الماضية.

وفرضت قوات النظام سيطرتها على جبل شحشبو بشكل كامل وذلك بعد سيطرتها على شهرناز وشير مغار وميدان غزال وحورتا والديرونة وجرن وراشا وشولين وكوكبا الطويلة لتحاصر النقطة التركية في شير مغار، إضافة إلى سيطرتها على كفرعويد وكنصفرة وموزرة بجبل الزاوية. كما سيطرت على كل من العنكاوي وقليدين والحويجة والحواش والعمقية وجسر بيت راس في سهل الغاب غرب حماة.

وكشف المرصد السوري أن الفصائل استعادت السيطرة على الموزرة بجبل الزاوية بعد استعادتهم كنصفرة، في الوقت الذي تقدمت فيه قوات النظام مجدداً ضمن سهل الغاب، وفرضت سيطرتها على قريتي طنجرة والقاهرة، وبذلك تقترب قوات النظام من فرض سيطرتها على كامل منطقة سهل الغاب.

وفي السياق قتل 3 جنود أتراك وإصيب عدد آخر منهم بجراح متفاوتة، جرّاء غارات جوية نفذتها طائرات النظام الحربية على نقطة عسكرية تابعة للقوات التركية في منطقة بليون بجبل الزاوية في ريف إدلب.

وتسعى قوات النظام للتقدم في هذه المنطقة لإبعاد الفصائل المقاتلة عن الطريق الدولي “إم 4”. ولتحقيق هدفها يتعيّن عليها “شنّ هجمات على مدينتي أريحا وجسر الشغور”، حيث لن تكون المعركة سهلة كون هذه المنطقة تعدّ معقلاً للحزب الاسلامي التركستاني، الذي يضم غالبية من المقاتلين الصينيين من أقلية الأويغور.

 

 

المصدر:جريدة المدن الالكترونية

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول