المرصد السوري لحقوق الانسان: ضربات جوية إسرائيلية تستهدف ريف دمشق

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ليل الخميس الجمعة، سماع دوي انفجارات متتالية في ريف دمشق الجنوبي الغربي.

وأشار المرصد إلى أن الانفجارات نجمت عن “قصف” استهدف “مواقع عسكرية”.

وذكر المرصد في تغريدة أن القصف “إسرائيلي”، ولم تصدر الجهات الإسرائيلية أي تأكيد أو نفي للتقارير الواردة.

ونادرا ما تعلن إسرائيل عن عملياتها في سوريا.

من جهتها، أفادت وسائل الإعلام التابعة للنظام السوري عن سماع دوي انفجارات في سماء محيط  دمشق، مشيرة إلى أن القصف “يستهدف يعض النقاط” في ريف دمشق.

أتى هذا بعد غارة السبت الماضي، نسبها المرصد أيضا لإسرائيل، في منطقة تنتشر فيها ميليشيات موالية لإيران وسط سوريا.

وذكر المرصد حينها في بيان إلى أن دوي انفجارات سمعت في مدينة مصياف بريف حماة الغربي، نتيجة صواريخ إسرائيلية استهدفت عدة نقاط في محيط المدينة مصياف ونقطة في قرية السويدي ومعامل الدفاع في منطقة الزاوي.

وأضاف المرصد أن ميليشيات تابعة للحرس الثوري الإيراني، وحزب الله اللبناني تنتشر في المنطقة المستهدفة، كما تتواجد مستودعات ومراكز بحوث لتطوير الصواريخ، والطائرات المسيرة.

ومنذ بداية العام الحالي، نفذت إسرائيل ثماني ضربات جوية في سوريا، بينها ضربات أدت في 24 فبراير، وفق المرصد، إلى مقتل جنديين وأربعة مقاتلين موالين لإيران في محيط دمشق، فيما أفادت سانا عن مقتل ثلاثة جنود.

وتأتي موجة القصف الجديدة بعد أكثر من شهر عن آخر مرة قصفت فيها إسرائيل الأراضي السورية، عندما سمعت انفجارات عنيفة في العاصمة دمشق وريفها في السابع من الشهر الماضي، وفقا للمرصد

 

 

 

المصدر: العين الاخبارية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد