المرصد السوري لحقوق الانسان:1 ضمن الانتهاكات التركية.. استمرار قطع المياه عن محافظة الحسكة السورية

ما زالت الانتهاكات التركية مستمرة في أزمة قطع المياه عن محافظة الحسكة السورية منذ نحو 3 أسابيع، وتكرار الأمر عدة مرات منذ بداية العام بأساليب وطرق متعددة وتكرار قطع المياه عن أهالي محافظة الحسكة والتجمعات المحيطة بها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مدينة الحسكة وضواحيها وبلدة تل تمر والقرى المحيطة بها، تشهد انقطاعًا متواصلًا لمياه الشرب بسبب توقف محطة “علوك” بريف رأس العين عن العمل نتيجة انقطاع الكهرباء التي تغذي المحطة.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين طالبت، في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، أمس الأول الإثنين، مجلس الأمن والأمانة العامة للأمم المتحدة بالتدخل الفوري لإلزام النظام التركي بإعادة تشغيل محطة مياه علوك ووضع حد لانتهاكاته ومطالبته بإنهاء عدوانه واحتلاله لأجزاء من الأراضي السورية.

وقالت الوزارة: “لقد بات من الواضح أن الحكومة التركية تقوم بتلك الممارسات غير القانونية واللا إنسانية لتحقيق مكاسب سياسية وعسكرية منها تنفيذ سياسة التهجير الممنهج بحق المواطنين السوريين في المناطق التي تحتلها بغية إحداث تغيير ديموجرافي يتناسب مع أهدافها التوسعية والاستعمارية دون الأخذ بعين الاعتبار الحد الأدنى من الاحتياجات الإنسانية الملحة لأهالي تلك المنطقة بشكل ينتهك كل المواثيق الدولية والاتفاقيات التي تضمن حق كل إنسان في الحصول على مياه صالحة للشرب وحقه في عدم التعرض لوقف تعسفي لإمدادات المياه وتلوثها”.

يذكر أن قوات تركية وقوّات تّابعة لها احتلت عدة مناطق من محافظات حلب، الرقة والحسكة شمال سوريا، خلال الحرب التي تشهدها سوريا، ولا تزال مناطق شمال سوريا التي وقعت أكتوبر 2019 تحت سيطرة القوات التركية والفصائل السورية التابعة لها، تشهد أوضاعا كارثية في ظلّ الانتهاكات المستمرة بحقهم

 

 

المصدر: جريدة الدستور