المرصد السوري لحقوق الانسان: عسكري سوري يعذب طفله بوحشية حتى الموت بدرعا

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين، أن عسكريا من قوات النظام السوري عذب ابنه حتى الموت في درعا.

وقال المرصد: “قتل عنصر في الفرقة التاسعة طفله تحت وطأة التعذيب، وحصل المرصد على شريط مصور (فيديو)، يظهر آثار التعذيب الشديدة على جثة الطفل”.

ولفت المرصد إلى أنه لم يتمكن من “معرفة الدافع لارتكاب الجريمة المروعة”.

ويأتي ذلك في ظل استمرار تصاعد معدل الجريمة ضمن مناطق سيطرة النظام في عموم المحافظات السورية، حيث تعد هذه الجريمة العاشرة التي تشهدها هذه المناطق خلال شهر أبريل الحالي.

ووثق المرصد السوري وقوع 50 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع عام 2022، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة، وأخرى ما تزال أسبابها ودوافعها مجهولة، وتشمل 14 طفلا و7 نساء.

وأشار المرصد إلى أن الجرائم وقعت في مناطق متفرقة، وتشمل دمشق وريف دمشق وطرطوس وحماة والسويداء ودير الزور وحلب ودرعا وحمص.

ومن جانب آخر، قتل مواطن بالرصاص، في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، الأحد، من قبل مسلحين مجهولين.

ويأتي ذلك في ظل الفوضى والانفلات الأمني المتواصل بمختلف مناطق محافظة درعا في جنوب سوريا، وفقا للمرصد

 

 

 

 

المصدر: موقع خبرني

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد