المرصد السوري لحقوق الانسان: غرق 7 مرتزقة سوريين خلال محاولتهم الفرار من ليبيا لأوروبا

غرق 7 مرتزقة سوريين من المليشيات الموالية لتركيا، في المياه الإقليمية الليبية خلال محاولتهم التسلل إلى أوروبا.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بيان اليوم السبت، أن مقاتلين من الفصائل الموالية لأنقرة، ممن أرسلتهم للقتال إلى ليبيا، يواصلون مساعيهم للوصول إلى أوروبا، على غرار العشرات من المقاتلين الذين ذهبوا بالفعل من ليبيا إلى إيطاليا ومنها إلى أوروبا، بعد أن اتخذوا من ليبيا ذريعة ذلك.

وأشار البيان إلى أن حوالي 7 من المقاتلين فقدوا حياتهم غرقًا في عرض البحر أثناء رحلة ذهابهم إلى أوروبا من ليبيا.وأوضح المرصد السوري أنه عادت دفعة جديدة من المقاتلين السوريين الموالين لتركيا إلى سوريا في 22 أكتوبر الجاري، عقب انتهاء عقودهم في ليبيا، بعد أن حولتهم الحكومة التركية إلى مرتزقة وزجت بهم في العمليات العسكرية الليبية خدمة لمصالحها الإقليمية، مشيرا إلى أن الدفعة التي عادت خلال مدار الأسبوع الفائت، مكونة من نحو 550 مرتزقا.

ونوه المرصد بوجود خلافات بين المقاتلين السوريين في ليبيا على خلفية عدم حصولهم على مستحقاتهم الشهرية من قبل قادة بعض المجموعات.

ووفقًا لإحصائيات المرصد بلغ تعداد المجندين الذين ذهبوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن، نحو 18 ألف مرتزق من الجنسية السورية من بينهم 350 طفلا دون سن الـ18، وعاد من مرتزقة الفصائل الموالية لتركيا نحو 9850 إلى سوريا، بعد انتهاء عقودهم.

 

 

 

 

المصدر: جريدة الدستور