المرصد السوري لحقوق الانسان

المرصد السوري لحقوق الانسان: قتلى بمعارك بين قوات النظام وفصائل في وسط سوريا

اندلعت معارك بين قوات النظام السوري وفصائل مقاتلة غرب حماة وسط البلاد، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.
وقال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» إنه رصد «ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية جراء الهجوم الخاطف الذي نفذه فصيل (جيش النصر) على مواقع قوات النظام في قرية الفطاطرة بريف حماة الغربي، حيث ارتفع عدد القتلى إلى 4؛ بينهم ضابط برتبة ملازم أول، في حين ارتفع عدد الجرحى إلى 8؛ بعضهم في حالات خطرة، ما يرشح ارتفاع عدد القتلى».
جاء هذا بعد مقتل 8 مقاتلين من فصيل «أنصار الحزب الإسلامي التركستاني» وهم من الجنسية السورية، ذلك بعد استهداف قوات النظام حافلة تقلهم بصاروخ موجه على محور خربة الناقوس في سهل الغاب غربي حماة، إضافة إلى إصابة 8 آخرين، «بعضهم في حالة خطرة، ما يرجح ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية»، حسب المصدر نفسه.
إلى ذلك، قال «المرصد»، أمس، إن «لواء القدس الفلسطيني الموالي للنظام السوري وروسيا، عمد صباح السبت إلى إجراء مراسم تشييع وحفل تأبين لـ46 من قواته ممن قتلوا في تفجير نفق ضمن حي جمعية الزهراء بالقسم الغربي من مدينة حلب، وذلك في الثالث من شهر مايو (أيار) عام 2016، حيث كان لواء معارض تبنى التفجير الدموي الذي خلف عشرات القتلى والجرحى».

 

 

المصدر: الشرق الاوسط

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول