المرصد السوري لحقوق الانسان: قتيلان على الأقل جراء غارة جوية إسرائيلية استهدفت شقة داخل مبنى سكني في دمشق

162

قتل شخصان على الأقل في غارة جوية الإسرائيلية استهدفت شقة في مبنى سكني في حي كفرسوسة في قلب دمشق، الأربعاء 21 من شباط/ فبراير 2024، في استهداف هو الثاني داخل العاصمة السورية خلال شهر.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القتيلان “من جنسية غير سورية، كما أفاد الإعلام الرسمي السوري من جهته نفس حصيلة القتلى معلنا عن “عدوان إسرائيلي بعدد من الصواريخ يستهدف حي كفر سوسة السكني” الذي يوجد فيه أيضا عدد من المقرات الأمنية.

وطوقت عناصر الأمن المبنى، فيما قامت فرق الإطفاء إخماد الحريق الذي اندلع في أحد من الطوابق، كما أظهرت صور نشرتها وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا.

وكان قتل ثلاثة أشخاص موالين لطهران جراء ضربات جوية إسرائيلية استهدفت مبنى سكنيا في حي المزة بدمشق، وفق ما أحصى المرصد السوري لحقوق الانسان في العاشر من شباط/فبراير الحالي.

وشنت إسرائيل خلال الأعوام الماضية مئات الضربات الجوية في سوريا طالت بشكل رئيسي أهدافا إيرانية وأخرى لحزب الله، بينها مستودعات وشحنات أسلحة وذخائر، وأيضا مواقع للجيش السوري.

وفي 3 من شباط/ فبراير، أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري أن بلاده هاجمت أكثر من 50 هدفا لحزب الله في سوريا و3400 هدف في لبنان منذ بدء الحرب مع حماس في غزة في تشرين الأول/أكتوبر.

ونادرا ما تؤكد إسرائيل تنفيذ هذه الضربات، لكنها تكرر أنها ستتصدى لما تصفه بمساع تبذلها طهران لترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

المصدر: مونت كارلو